اخبار العراق

عثمان: لا مشكلة مع المالكي ونأمل أن تهيئ المحادثات أرضية للقاء صناع القرار

اعتبر القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان، الخميس، أنه لا توجد لدى التحالف مشكلة شخصية مع رئيس الوزراء نوري المالكي، فيما أعرب عن أمله أن تهيئ المحادثات الحالية الأرضية للقاء صناع القرار وتتقدم المحادثات بشكل جدي.

وقال عثمان في تصريح له “ليست لدينا أية مشكلة شخصية مع المالكي لكنه هو مسؤول عن الحكومة وعن القوات المسلحة وهو الشخص الأول وصانع القرار في بغداد واعتقد مواقفه تؤثر كثيراً على مجرى المحادثات وعلى مواقف رئيس الإقليم”، مضيفاً بالقول “نأمل أن المحادثات الحالية سوف تهيئ الأرضية للقاء صناع القرار حتى تتقدم المحادثات بشكل جدي وجذري نحو الحلول”.

ولفت عثمان إلى أن “الوفد الكردستاني المفاوض قال إن الأجواء ايجابية لكن النوايا تختلف، وليس المهم وجود اتفاقيات فلدينا دستور واتفاقية أربيل والورقة الكردية واتفاقات ثنائية، لكن المهم تطبيق ما جاء في هذه الاتفاقات والتطبيق يحتاج إلى آلية عمل متفق عليها وإلى سقوف زمنية وضمانات”، مؤكداً بالقول “بتصوري هذه الأمور المهمة التي يجب أن يدخلوا بها، يوم السبت المقبل، وتكون هنالك المزيد من اللقاءات في هذا الاتجاه وعلى مستويات أعلى”.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد، اليوم الخميس (11 نيسان 2013)، الاتفاق مع الوفد الكردي على ضرورة التهدئة والابتعاد عما يثير الأجواء ومواصلة الحوار وتشكيل اللجان لحل المشاكل الخلافية.

وأكد رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري، في بيان له، أن أجواء اللقاء بين التحالف ووفد الكتل الكردستانية، أمس الأربعاء، كانت “إيجابية وصريحة”، مشيراً إلى الاتفاق على عقد اجتماع لاحق يوم السبت المقبل.

يذكر أن وفداً من التحالف الوطني بحث، في (3 نيسان 2013)، مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني الوضع السياسي والعلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، فضلا عن الأزمات العميقة التي يمر بها البلد وكيفية التعامل معها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى