اخبار العراق

وفد كردستان يجري في واشنطن سلسلة لقاءات حول الازمة في العراق

أجرى وفد اقليم كردستان في اليوم الأول من لقاءاته وإجتماعاته في الولايات المتحدة الأمريكية، إجتماعاً مع مستشاري ممثلية حكومة إقليم كردستان في واشنطن بهدف توضيح آراء وموقف القيادة السياسية الكردستانية بخصوص عدد من القضايا الهامة.

 وذكر بان لحكومة اقليم كردستان اطلع عليه “النور نيوز” “جرى خلال الإجتماع طرح أهداف زيارة وفد إقليم كردستان إلى الولايات المتحدة الأمريكية والمحاور التي سيبحثها الوفد مع المسؤولين الأمريكيين والمؤسسات الفكرية والمراكز الاستراتيجية”.

وضم وفد إقليم كردستان كلا من فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان وآشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية وفلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية وقوباد طالباني مسؤول دائرة التنسيق والمتابعة.

وفي اليوم نفسه نظمت جامعة جورج واشنطن ندوة لفؤاد حسين وخلال الندوة التي حضرها فلاح مصطفى وقوباد طالباني وعدد من أساتذة الجامعة، تحدث رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان  باسهاب عن تاريخ شعب كردستان ومراحل الثورة الكردية والتضحيات التي قدمها الشعب الكردي من أجل نيل حقوقه العادلة.

كما تحدث حسين عن موقف القيادة السياسية الكردية في صياغة الدستور وإنجاح العملية السياسية وتطبيق مبدأ الفيدرالية والديمقراطية في العراق، ثم سلط الضوء على تدهور العلاقات بين أربيل وبغداد والأزمات الآنية التي تقف عائقاً أمام العملية السياسية في العراق.

وإستعرض فؤاد حسين خلال الندوة موقف إقليم كردستان بخصوص القضايا الراهنة والأزمة بين أربيل وبغداد والأوضاع على الساحة السورية وآخر المستجدات والتطورات في المنطقة.

وفي سياق الندوة طرح الحضور عدد من الأسئلة المتعلقة بالنفط والإلتزام بالدستور والعلاقات بين إقليم كردستان وتركيا والدول المجاورة الأخرى وأوضاع اللاجئين السوريين وفرص الإستثمار في إقليم كردستان على وفد إقليم كردستان، حيث أجاب على هذه الأسئلة باسهاب كل من فؤاد حسين وفلاح مصطفى وقوباد طالباني.

وفي اليوم نفسه نظم معهد هادسون حواراً مفتوحاً لوفد إقليم كردستان، بحضور كل من دافيد بولاك من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأقصى، وكينيب بولاك من مؤسسة بروكينكز، وجونول تول من معهد الشرق الأوسط، وجون هانا من معهد الدفاع عن الديمقراطيات، وكينب كاتزمان من (CRS)وهيلين لايبسون من مركز ستيمسون وإيرينا سركسيان من معهد بروكينكز ونابي شولسكي ولويس ليبي وإيريك براون وديفيد أرنيست من معهد هيدسون وجوش جاكوبس معهد شؤون الخليج.

وسلط كل من فؤاد حسين وفلاح مصطفى وقوباد طالباني خلال الحوار الضوء على الأزمة السياسية العراقية وتأثيراتها على الحياة اليومية للمواطنين بشكل عام والجهود والمساعي من إجل إنهاء هذه الأزمة وفي هذا الإطار أوضح وفد إقليم كردستان أن الحل الوحيد لتخطي هذه الأزمة  ومعالجة جميع المشاكل لا يأتي إلا عن طريق الحوار والإلتزام بالدستور والإتفاقيات المبرمة مسبقاً.

في الوقت نفسه تحدث الوفد عن الموقف الأخير لرئيس إقليم كردستان والأحزاب والأطراف السياسية الكردستانية بخصوص تأزم الأوضاع وعدم إصغاء بغداد لمطاليب وحقوق المواطنين في إقليم كردستان.

كما تحدث وفد الإقليم عن العلاقات بين إقليم كردستان وتركيا وجهود عملية السلام بين حزب العمال الكردستاني (PKK)وتركيا ورغبة الطرفين في حل القضية الكردية عن طريق الحوار.

وأبدى الوفد رغبة إقليم كردستان لمعرفة ما إ ذا كانت للولايات المتحدة الأمريكية برامج أو خطط أو إستراتيجية في الشرق الأوسط وماهو دور الولايات المتحدة الأمريكية في معالجة الأزمات ودعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في العراق والشرق الأوسط.

بعدها زار وفد إقليم كردستان  الذي ضم كل من فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان وفلاح مصطفى رئيس دائرة العلاقات الخارجية وقوباد طالباني مسؤول دائرة التنسيق والمتابعة، غرفة التجارة الأمريكية، وجرى خلال الزيارة بحث أهمية العلاقات ورفع آفاق التعاون بين غرفة التجارة الأمريكية مع إقليم كردستان.

وفي إطار نشاطاته مع الصحافة ووسائل الإعلام الأمريكية أجرت مجلة كونكريس الفصلية لقاءاً مع فلاح مصطفى حول الأوضاع في العراق بشكل عام والتقدم الذي يشهده إقليم كردستان وإستقرار الأوضاع الأمنية في الإقليم والأزمة السورية وآخر المستجدات والتطورات السياسية في المنطقة.

وفي اليوم ذاته نظم مركز أتلانتيك كانسيل ندوة للدكتور آشتي هوراكي وزير الثروات الطبيعية في إقليم كردستان ، إذ حضر الندوة أكثر من 200 شخصية سياسية ومختصين وخبراء في مجال النفط ومستثمرين وأصحاب الشركات، وقد قدم وزير الثروات الطبيعية بحث علمي حول سياسة حكومة إقليم كردستان بخصوص تنمية الثروات الطبيعية وتأسيس وتعزيز قطاع النفط والطاقة.

وتحدث آشتي هورامي بشكل علمي عن جميع القضايا التي لها علاقة بكيفية البحث والتنقيب وإستخراج وتصدير النفط في إقليم كردستان. وتحدث في الوقت نفسه عن الجوانب القانونية والدستورية التي إتخذتها حكومة إقليم كردستان في هذا المجال بموجب تلك الحقوق التي منحها الدستور العراقي لإقليم كردستان.

وأوضح آشتي هورامي في مركز أتلاتنيك كانسيل أمام الخبراء والمختصين في مجال النفظ،  سياسة حكومة إقليم كردستان حول تطوير قطاع النفط، وقال” بالاعتماد على الدستور العراقي سوف نستمر في خطواتنا وسنقوم بتنمية وتعزيز هذا القطاع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى