اخبار العراق

انسحاب 17 عضواً من حركة الحل في كركوك

كشف مسؤول حركة الحل في كركوك، الاثنين، أن 17 عضواً انسحبوا من الحركة بسبب “عودتها” إلى الحكومة، مؤكداً أن المنسحبين سيشكلون كتله محلية لا ترتبط بأي جهة.

 وقال مسؤول حركة الحل ناظم الشمري في تصريح له اطلع عليه “النور نيوز”، إن “17 عضواً من حركة الحل انسحبوا من أصل 24 شخصاً بسبب توجهات رئيس الكتلة جمال الكربولي ورئيس القائمة العراقية العربية صالح المطلك وعودتهما إلى الحكومة التي هي ضد توجهات الجماهير المعتصمة والمتظاهرة المطالبة بالحقوق”.

وأضاف الشمري أنه “عقدت قبل يومين اجتماعاً مع رئيس حركة الحل الكربولي في بغداد وأبلغته بأني واغلب أعضاء الحركة سوف ننسحب من الحركة بسبب تقاربه مع رئيس جبهة الحوار والقائمة العراقية العربية صالح المطلك وعودتهم إلى الحكومة”، مؤكداً أن “الكربولي أبلغه بأنه حر في الانسحاب وليس هناك ما يمنعه من الانسحاب”.

واعتبر الشمري أن “المطلك والكربولي ابتعدا عن نهج ومشروع القائمة العراقية من خلال عدم التزامهما بالخط الوطني الذي تبنته وما تزال تتبناه القائمة العراقية منذ تشكيلها وحين عاد المطلك والكربولي إلى الحكومة الأمر الذي استاء منه المعتصمين والمتظاهرين في جميع المحافظات ومنها كركوك واليوم أعلنا الانسحاب عن الكربولي وحركته الحل”.

وكشف الشمري أن “الأعضاء المنسحبين سوف يشكلون كتلة محلية لا ترتبط بأي جهة ونعمل على توحيد الرؤى وفق ما تقتضيه المصلحة العليا للبلاد ونحن مع المطالب المشروعة للمتظاهرين”.

يذكر أن حركة الحل بقيادة جمال الكربولي المنضوية في القائمة العراقية شهدت انشقاقات عدة كان من ابرزها انشقاق النائب احمد المساري قبل نحو عام ، وللحركة 12 مقعداً في مجلس النواب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى