اخبار العراق

الاتحاد الاسلامي الكردستاني ينتقد اللجوء للتهدئة وعدم إستئصال الازمات

اعلن الاتحاد الاسلامي الكردستاني ، اليوم السبت ، ان زيارة وفد التحالف الوطني الى اربيل تم تقييمها ايجابا كونها فتحت باب الحوار الجدي لحل الازمة بين الحكومة الاتحادية وكردستان.

وقال رئيس الاتحاد الاسلامي الكردستاني نجيب عبد الله في تصريح له “ان اللجنة السداسية الكردية لم تقيم زيارة وفد التحالف الوطني الى اربيل مؤخرا بالايجاب بسبب التنازلات، وانما لتثمينها فتح باب الحوار الجدي لأنهاء المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية ورئاسة الاقليم “.

واضاف “ان معظم الازمات التي شهدتها الساحة السياسية وخصوصا بين بغداد واربيل ، تم معالجتها بالمهدئات المسكنة ، ولم يتم اسئصالها نهائيا مما يجعلها تطفو بعد حين واخر الى السطح السياسي بشكل اعمق” ، داعيا ” صناع القرار في المشهد السياسي العراقي التوجه نحو الحوار الجدي الذي من شأنه اذابة الجليد وحل الازمات من اجل التفرغ نحو خدمة المواطن “.

وتابع عبد الله “ان اللجنة السداسية الكردية المكلفة بكتابة رسالة ائتلاف القوى الكردستاني الى التحالف الوطني ستجتمع مع رئيس الاقليم الاسبوع الحالي ليتم بعدها الانتهاء من وضع البصمات الاخيرة للرسالة، فضلا عن التوصل الى آلية لإيصالها الى بغداد”.

من جهة اخرى اكد رئيس الاتحاد الاسلامي “ان اطراف المعارضة اجتمعت مؤخرا مع رئيس الاقليم مسعود بارزاني وتوصلت الى خطوات ايجابية بشأن اجراء الانتخابات البرلمانية والمحلية لكردستان واتي من المؤمل اجراءها نهاية شهر ايلول المقبل الى جانب نشر قرار رقم(2) الخاص بالاصلاحات في اربيل في جريدة الوقائع الرسمية الكردية ليتم بعد ذلك تنفيذها على ارض الواقع” ، منوها ” ان الاتحاد الاسلامي سيعقد اجتماعا قريبا لمناقشة موضوع تمديد فترة رئاسة الاقليم للخروج بقرار نهائي بشانها “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى