اخبار العراق

متحدون: عودة حوادث الاختطاف بالزي العسكري مؤشر خطير لعودة سيادة الميليشيات

عبر تحالف متحدون عن قلقه البالغ لتزايد حوادث الاختطاف التي تمارسها بعض المجاميع بالزي العسكري وقيامها بتعذيب المختطفين حتى الموت، مشدداً على “ان صمت الحكومة مريب ويثير علامات الاستفهام حول موقفها من هذه الحوادث والقائمين بها”.

وتساءل التحالف في تصريح صحفي بهذا الخصوص على “ضرورة التحرك العاجل لإيقاف هذه المجاميع التي لا نعلم اليوم هل ترتدي ملابسها الرسمية أم تتنكر بها”، مؤكداً “ان تردي الأوضاع لدرجة عودة سيادة الميليشيات لا يمكن السكوت عليه كونه يمس مستقبل البلاد برمته”.

وقال متحدون “إن تزامن الانهيار الأمني اليوم مع قرب الانتخابات ليس مصادفة، فإعادة تشكيل الخارطة السياسية العراقية على مستوى المحافظات تتم اليوم بالحديد والنار ، وعصر الديمقراطية يصاغ اليوم بعشرات الجثث الملقاة على قارعة الطريق ، ومثلها المنفذ بها أحكام الإعدام الارتجالية أو المبنية على وشايات المخبر السري”.

كما وطالب بوقفة حقيقية مسؤولة من كافة الأطراف السياسية لمنع حدوث كارثة جديدة لا يسلم منها أحد ، مشيرا الى “ضرورة محاسبة كافة المسؤولين عن هذه الجرائم غير الانسانية ومنهم أبواق الحكومة التي تروج لكل سياساتها الخاطئة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: