اخبار العراق

النائب الكيلاني: استقرار البلاد ممكن من خلال التزام الحكومة والإطراف الأخرى بالدستور

أكد النائب عن القائمة العراقية جمال الكيلاني ان ضمان استقرار البلاد والعملية السياسية يمكن من خلال التزام الحكومة وبقية الإطراف السياسية بالقوانين وبالدستور.

وقال الكيلاني في تصريح له “ان الانحراف عن العملية السياسية تم من خلال عدم الالتزام بالدستور والقوانين والتفرد بالسلطة”، مشيرا إلى “انه في حال التزمت الحكومة وكل الجهات السياسية الأخرى بالقوانين وبالدستور، فاعتقد انه يكون هناك ضمان لاستقرار البلاد، واستقرار للعملية السياسية وبناء دولة مؤسسات بشكل صحيح بحيث تقدم خدمة للمواطن”.

ودعا الكيلاني الكتل السياسية  إلى “ان تتحرر من الهيمنة الأجنبية سواء أكانت الإقليمية أم العالمية”، مستدركا بالقول “إذا استطاعت الكتل السياسية التخلص من الهيمنة الأجنبية وبدأت تأخذ قرارها بشكل مستقل عراقي صرف سيكون هناك أمل في بناء العراق الجديد”.

ويشهد العراق منذ سنوات أزمات سياسية متعاقبة ادى استمرارها الى توتر العلاقات بين بغداد واقليم كردستان اثر اجتماعات ضمت التحالف الكردستاني والقائمة العراقية والتيار الصدري لسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، اضافة الى خروج تظاهرات شعبية واعتصامات مستمرة منذ اكثر من 3 أشهر في محافظات بغداد والانبار ونينوى وصلاح الدين وديالى مطالبة بالافراج عن المعتقلات والمعتقلين واصدار قانون العفو العام والغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة 4 ارهاب وتحقيق التوازن، وغيرها من المطالب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى