اخبار العراق

متحدون تصف استهداف العلماء في نينوى استمراراً لمسلسل تكميم الأفواه

 

اصدر تحالف متحدون بيانا وصف فيه استهداف العلماء في نينوى بأنه  سابقة خطيرة ، واستمراراً لمسلسل تكميم الأفواه ، والتضييق على الحريات ، ومحاولة لإيقاف مدّ الرفض الجماهيري الكبير لسياسات الحكومة.

وقال البيان الذي تلقى “النور نيوز” نسخة منه ان قوة من الجيش العراقي في محافظة نينوى قامت بالاعتداء على مجموعة من علماء المحافظة ممن كانوا يتظاهرون مطالبين بأبسط الحقوق التي كفلها الدستور .

واضاف إن علماء العراق هم رمز الوطن وهويته ، ومكانتهم الكبيرة إنما تتأتي من دورهم المؤثر في قيادة الجماهير ، وتوجيههم ، والحفاظ على سلمية حراكهم المبارك ، ولذلك فالاعتداء عليهم يمثل مساس بشريحة لها ثقلها الكبير ، والتعرض لهم بالسوء اهانة واضحة وصريحة لأولئك الرموز الأفذاذ .

وتابع البيان ان الحراك الجماهيري اليوم إذ يزداد وتيرة واتساعاً ليشمل فئات المجتمع كافة فهو يعكس الحاجة الملحة للإصلاح والتغيير ، فلم يعد السكوت على الظلم والقتل والاعتقال على الهوية وامتهان الحريات والكرامة ممكناً ، ولذلك فالملايين اليوم إذ تقول كلمتها كل جمعة ، وفي ساحات الاعتصام التي يرابط فيها مئات الآلاف ، لا بد لتلك الكلمة أن تسمع ، ولابد للحكومة من مراجعة لمواقفها وأفعالها .

واعرب التحالف عن رفضه وشجبه للسلوك الذي وصفه بغير المسؤول للقوات الأمنية في نينوى ، وطالب بمحاسبة الأشخاص الذين قاموا به ، وإيقاف تلك التصرفات الرعناء ، وحماية أهلنا وعلمائنا وهم يعبرون عن مطالبهم وتطلعاتهم بسلمية لا نظير لها .

وأكد أن على المسؤلون اليوم أن يدركوا ان تحقيق ما يصبو له الجمهور واجب ومسؤولية وطنية وليس منة أو فضلاً ، وبالتالي فإننا نوجه النصيحة لهم أن التحموا مع جمهوركم وانحازوا له قبل فوات الأوان .. ولآت ساعة مندم. بحسب البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى