اخبار العراق

العاني: رواية الحكومة عن الهجوم على المنطقة الخضراء جاءت لتبرير حملات الاعتقالات والاعدامات

شكك تحالف متحدون بما نشر من ادعاءات عن تفاصيل هجوم مزعوم على المنطقة الخصراء، معرباً عن خشيته من افتعال هذا السيناريو لتهيئة الاجواء لحملة اعتقالات جديدة واستهداف سياسي ولتبرير حملة الاعدامات الواسعة وعمليات التعذيب التي تجري بشكل منهجي  في السجون والمعتقلات، حسب وصفهم.

وقال المتحدث الرسمي لتحالف متحدون الدكتور ظافر العاني في تصريح تلقى “النور نيوز” نسخة منه “ان ما نشر من تفاصيل بدت وكأنها فيلم سينمائي غير محبوك، متسائلاً: كيف تأتى لهذا العدد من المسلحين السيطرة على المداخل، وكيف وصلوا لتلك النقاط الحساسة التي تتميز بالتشديد في اجراءاتها الأمنية بخصوص الداخلين إليها، مؤكداً الى ان ماتم سماعه من إطلاقات نارية كان مواجهة ولكن من طرف واحد “.

واضاف “اننا نستغرب من افتعال الواقعة في يوم شهد تضييقاً امنياً على المواطنين الذين عانوا من الازدحامات والاختناقات، مبيناً ان تصاعد الحديث عن هكذا هجمات بالتزامن مع قرب الانتخابات وموجة الرفض الكبيرة للاعدامات التي بدأت الحكومة تنفذها بالجملة ضد المعتقلين يضع عشرات علامات الاستفهام “.

حذر العاني من مغبة اللعب بالورقة الأمنية لتحقيق أغراض سياسية، مشدداً على إن العراقيين يمتلكون من الوعي ما يمكن أن يفشل أي مخطط يحيكه لهم أي طرف كان ، ولو كانت المعلومات الحكومية دقيقة ألم يكن من الأجدر برئيس الوزراء تلبية دعوة استضافة مجلس النواب للوقوف على أسباب الانهيار الأمني الذي اصبح يطوق المنطقة الخضراء كما يدعي، مستنكراً استخفافهم بدماء المواطنين ، واستهانتهم بالإرادة الشعبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى