اخبار العراق

برلماني:عدم توازن الحكومة واضطراب المنطقة سوق الفكر المتشدد

اكد عضو لجنة الاوقاف البرلمانية حميد عادل ،اليوم الاثلاثاء، ان عدم توازن الحكومة في التعاون مع مكونات الشعب العراقي بشكل متوازن والاضطراب الطائفي الذي تشهده المنطقة ادى الى تسويق الفكر المتشدد والذي يمثل خطرا محدقا بالامن المدني في العراق.

 

وقال عادل في تصريح له ان” محاربة تداول الفكر المتشدد والفتاوى التي تحلل دماء المدنيين على اختلاف اديانهم واتجاهاتهم اصبحت واجبة لدرء الخطر الكامن في تربية جماعات منحرفة تعيث فساداً في البلاد وتعبث بالأمن الوطني والسلم المدني الشيء الكثير”.

وشدد على ” وجوب تحريم الفكر المتشدد يأتي في وقت عصيب تعمل فيه كل من قطر والسعودية ووتركيا وايران على اشعال النزاعات الطائفية في العراق بشتى الوسائل والتي استندت الى تصرفات حكومية غير متوازنة اعتمدت فيها على مرتكزات طائفية ساعدت على تركيز الخطاب الطائفي في الشارع العراقي كتسمية دواوين الوقف الشيعي والسني وما الى ذلك من تسميات ، في حين كان المنتظر منها المضي وفق بوصلة الإسلام الذي يعد خيمة الجميع واستخدام لغة تحاكي المجتمع العراقي ككل دون تمييز بين مكون وآخر، محذراً من خطر استمرار هذا التخبط وعدم ادراك خطورة الموقف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى