الامنية

مسلحون يقتلون إمام وخطيب جامع جامع البراء مع اثنين من حمايته وسط الفلوجة

 

أفاد مصدر أمني في شرطة محافظة الأنبار، امس الأحد، بأن إمام وخطيب جامع البراء في الفلوجة قتل واثنان من مرافقيه في هجوم مسلح استهدفه وسط مدينة الفلوجة واسفر أيضا عن إصابة مرافق ثالث له.

وقال المصدر  إن “مسلحين مجهولين ومزودين بأسلحة كاتمة للصوت اطلقوا النار قرابة الساعة العاشرة والنصف من مساء اليوم على الشيخ طالب زويد العيساوي إمام وخطيب جامع البراء (وسط الفلوجة) وثلاثة من مرافقيه مما أسفر عن مقتل العيساوي واثنين من مرافقيه وإصابة الثالث بجروح خطرة”.

واوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن “الهجوم استهدف الشيخ العيساوي لدى خروجه من أسواق (الأرز) في شارع العباسي وسط الفلوجة”، مبينا أن “قوة أمنية قريبة هرعت إلى المكان وقامت بنقل القتلى والجريح إلى مستشفى الفلوجة”.

ولفت المصدر إلى أن “القتيل يعتبر من أهم رجال الدين في الفلوجة ويئم احد اهم الجوامع فيها ويعد من الداعمين للتظاهرات”، مبينا أن “القوات الأمنية فرضت إجراءات مشددة عقب الحادث وفتحت تحقيقا في الحادث”.

وشهدت الفلوجة مساء امس تفجير أحد أفران الصمون قرب جامع عبد العزيز السامرائي في حي نزال وسط الفلوجة.

 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى