اخبار العراق

المحمداوي يدعو الى حمل السلاح ضد الكويت

قال الأمين العام لإئتلاف ابناء العراق الغيارى عباس المحمداوي ان استيلاء الكويت على أراض عراقية هو جزء من مخطط (أمريكي اسرائيلي) للسيطرة على العراق وإضعافه، داعيا الشعب العراقي الى حمل السلاح “للتصدي للعدوان الكويتي”، بحسب تعبيره.

 

وذكر المحمداوي في تصريح صحفي له نشر اليوم الاثنين ان ” الاحتلال الامريكي الاسرائيلي للعراق مازال مشروعا قائما ولم يتوقف برحيل القوات الامريكية، فالتجاوزات الكويتية على الأراضي العراقية بحجة ترسيم الحدود، وتهجير الأهالي من بيوتهم، وإنشاء ميناء مبارك الذي يحرم العراق من اطلالته على الخليج، والاعتداءات المستمرة على الصيادين، كلها تمثل وجها من وجوه المشروع الرامي لإضعاف العراق للسيطرة عليه بسهولة”.

وأشار الى ان “ضياع الأراضي العراقية أمام أنظارنا وبإشراف أمريكا والأمم المتحدة وضمها الى الكويت هو الحدث الأسوأ في تاريخ العراق، ولو ذهبت تلك الأراضي الى الأكراد لكان 

الأمر أسهل وأقل سوءا باعتبارهم عراقيين”.

وأضاف ان “هذه التجاوزات الكويتية على السيادة العراقية سيتم ايقافها عند حدها من خلال حمل السلاح وتحشيد الشعب للتصدي للعدوان الكويتي، خصوصا في ظل غموض موقف الحكومة العراقية إزاء ما يحدث”، داعيا التنظيمات والأحزاب العراقية ذات الجناح العسكري الى “تلقين الكويت درسا لن تنساه من خلال توجيه ضربات عسكرية موجعة في العمق الكويتي، بعد ان 

اتضح ان الكويت لا تفهم إلا لغة السلاح”.

وكان رئيس الوزراء الكويتي جابر مبارك الحمد الصباح قال فيتصريحات سابقة ” نحن انتهينا من المشكلة التي حدثت علي الحدود واتفقنا على هدم البيوت المتجاوزة في المنطقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى