العرب والعالم

الرئيس اليمني يحذر من حرب أهلية في حالة فشل الحوار الوطني

 

حذر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في كلمته أمام مؤتمر الحوار الوطني، اليوم السبت 30/3/2013، من شبح حرب أهلية في حالة فشل الحوار.

وقال هادي أمام ممثلي الأحزاب السياسية وقوى المجتمع المدني في صنعاء: “إن الحوار هو الوسيلة الوحيدة التي ستجنب شعبنا الدخول في حرب أهلية وصراع مسلح”.

 وأكد الرئيس، في الجلسة العامة الثامنة، أن الشعب اليمني يعلق آماله على نجاح المؤتمر، مشيراً إلى أن ثمة مؤشرات على إمكانية تقارب وجهات نظر المشاركين.

وأكد أهمية جلسات العمل المغلقة التي ستعقب الجلسات العامة وتستمر لمدة شهرين، كونها “ستناقش قضايا جوهرية”.

ووصف الرئيس اليمني أعمال العنف في اليمن بأنها مؤشر على “وجود من لايريد الحوار”، على حد وصفه، مضيفا أن أولئك “يعملون ضده ويحاولون خلق المشكلات والعوائق تجاه استمراره” في إشارة إلى الانفصاليين جنوب البلاد.

 ويقاطع الحراك الجنوبي جلسات الحوار الوطني التي انطلقت في 18 مارس/آذار الجاري وتهدف إلى وضع دستور جديد للبلاد والتحضير لانتخابات عام 2014، بحسب ما نصت عليه بنود المبادرة الخليجية.

وتم دعوة الحكومة والمعارضة إلى الحوار الوطني في اليمن بموجب اتفاق نقل السلطة الذي أسفر عن تخلي الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح عن منصبه في نوفمبر/تشرين الأول 2011. ومن المقرر أن تصبح جلسات الحوار مغلقة بعد أن ظلت علانية لأكثر من أسبوعين وكرست لاستعراض آراء المشاركين عن جدول الأعمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى