اخبار العراق

القبانجي يتهم الحكومة العراقية بالوقوف وراء إعتقاله في إيران

 

إتهم رجل الدين الشيعي احمد القبانجي الحكومة العراقية والمرجعية في النجف بالوقوف وراء عملية اعتقاله في ايران من قبل المخابرات الايرانية واطلاق سراحه ليلة امس.

واضاف القبانجي في مؤتمر صحفي امس الاحد حضرته : ان “قضية اعتقالي من قبل السلطات الايرانية بعثت ثلاث رسائل الاولى ان قوى الظلام واصحاب الاسلام الاصولي والقوى التي تنادي بضرورة العودة الى الوراء وتطبيق الشريعة والمفاهيم الاسلامية القديمة في العراق الحديث واعادته الى الوراء من خلال هذه الافكار الهدامة والتي اثبتت بطلانها “.

واشار الى ان “رجال الدين يستخدمون التهديد في عملهم للمؤمنين من خلال طرحهم فكرة ان اي سؤال يتم طرحها يخص العقائد الدينية يؤدي الى جهنم ، والعمل على تخويف الناس من جهنم ومن الله ومن الحكومة او خوف من القوى الارهابية  وتم زرعه في قلب الانسان المسلم “.

وأوضح ان “هدفنا ليس هو تكريس الاسلام والدين في العراق والدول العربية والاسلامية لان الدين في العراق فيه زيادة وفائض عن الحاجة لذا نحن نحتاج الى انسانية وضمير حي ،والذي يوجد اليوم هو انسان ممسوخ او كما يقول الامام علي (اشباه الرجال)”.

وبين ان “سبب اعتقالي من قبل السلطات الايرانية هو توعية الناس بالحقائق التي اوهموهم بها رجال الدين وهذا جرم مقارب لجرم الانبياء ،وان التظاهرات التي جرت في جميع بقاع العالم هي التي اجبرت السلطات الايرانية على اطلاق سراحي ،وان من اسباب اعتقالي ايضا هو التعرض لولاية الفقيه “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى