اخبار العراق

ايران: التطورات في العراق لا تبشر بخير وهي متأثرة بالازمة السورية

 

حذرت ايران على لسان وزير خارجيتها من تطورات الاوضاع في العراق واصفا اياها بأنها لاتبشر بخير .

وقال وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي في مؤتمر صحفي مشترك عقده أمس الاحد مع نظيره وزير خارجية [بنين] ناصيرو اريفاري باكو ان “التطورات الاخيرة في العراق لا تبشر بخير ونظرا الى وجود الحكومة الشعبية والمنبثقة من ارادة الشعب العراقي وكذلك ماضي العراق التاريخي باعتباره بلدا حضاريا يمتلك جذورا في عمق التاريخ وتتعايش فيه مختلف الاديان والقوميات منذ آلاف السنين في ظروف اخوية وسلمية، فانها لن تسمح للعراق بان ينزلق في دوامة غير معروفة العواقب، خاصة مع وجود مراجع الدين”.

ودعا صالحي “المسؤولين العراقيين الى اتخاذ التدابير اللازمة لمنع امتداد الازمة السورية الى العراق، وكما اوضحنا سابقا فان الذين لا يريدون الخير للمنطقة، يرغبون في توسيع نطاق هذه الفتنة لتمتد الى باقي دول المنطقة”.

وتابع ان “على الشعب والحكومة العراقية توخي اليقظة وعدم السماح لهذه الفتنة التي تفرض عليهم بان تجد لها موطئ قدم في العراق، وبلا شك فان الاحداث في العراق متأثرة بالازمة السورية”.

وأشار صالحي الى انه “خلال زيارتي الاخيرة للعراق اطمأننت بان الحكومة والشعب العراقي متحلين باليقظة تجاه هذه الفتنة الكبرى ولن يسمحوا لها بان تجعل العراق في ظروف غير معروفة”.

ويشهد العراق ازمة سياسية ادى استمرارها الى خروج تظاهرات شعبية مستمرة في محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك وبغداد ، مطالبة بالافراج عن المعتقلات والمعتقلين واصدار قانون العفو العام والغاء قانون المساءلة والعدالة [اجتثاث البعث سابقاً] والمادة [4] ارهاب، وتحقيق التوازن، وغيرها من المطالب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: