الملا : التحالف الوطني يتحمل المسؤولية الأكبر في حل الأزمة

 

حذر عضو القائمة العراقية النائب حيدر الملا في من سياسة التفرد بالسلطة وانعدام التوازن في مؤسسات الدولة وانتهاكات حقوق الانسان ومسلسل الاعتقالات العشوائية وظاهرة الفساد المستشري وتسييس القضاء.

وطالب النائب الملا خلال مؤتمر صحفي عقده امس الاثنين في بغداد بحضور نواب ائتلاف العراقية والتحالف الوطني باحترام الشركاء السياسيين والشارع المنتفض من خلال اتخاذ الاجراءات التنفيذية الفورية اللازمة وانجاز التشريعات القانونية التي من شانها طمأنة الشارع العراقي والكف عن الحملات الاعلامية والتصريحات اللامسؤولة  في وصف المتظاهرين والمظاهرات على انها تنفذ اجندة خارجية وطائفية، مؤكداً ان ان قضية العراق اكبر من ان تختزل بشخص ما او جهة سياسية، لهذا فأننا ندعو التحالف الوطني الى تحمل المسؤولية الأكبر في حل الأزمة التي يمر بها العراق، كما نطالبهم بعدم المراهنة على عامل الوقت والكف عن سياسة التسويف والمماطلة في التعامل مع مطالب المتظاهرين واتخاذ خطوات عملية تجاه تحقيق تلك المطالب.

وأكد النائب الملا على  ضرورة عدم المماطلة والمراهنة على عامل الوقت وعدم اعطاء القضية الانتخابية الاولوية على حساب وحدة العراق وأمنه واستقراره، مطالباً باقي الكتل بعدم الوقوف على التل والتفرج على ما يحصل ومحاولة استغلالها لتحقيق مكاسب طائفية او قومية او حزبية ضيقة، معلناً في الوقت نفسه، أن القائمة العراقية ستتعامل بايجابية عالية مع كل حراك سياسي يفضي الى تلبية مطالب المتظاهرين في ابرز الامور المطلوبة وعلى رأسها التعديل المنصف لقانون المساءلة والعدالة ورفع المظالم عن الناس من خلال رفع الحجوزات عن العقارات والغاء القرار 88 وتعديل القرر 76 اضافة لاقرار العفو العام بحق المدانين والمعتقلين الذين لم تتلطخ ايديهم بدماء العراقيين واطلاق سراحهم فورا والغاء المحكمة الجنائية المركزية وتحويل قضاياها الى القضاء العادي وتحقيق التوازن الوطني المشروط بالكفاءة في مؤسسات الدولة.

mohanad

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *