اخبار عامة

وفد من الحزب الإسلامي العراقي يزور جمعية الآداب الإسلامية في بغداد

 

زار وفد من الحزب الإسلامي العراقي جمعية الآداب الإسلامية في مقرها العام في بغداد ، وجرى خلال الزيارة الاطلاع على واقع الجمعية وما تحتاجه لخوض المرحلة المقبلة بإطلالتها الجديدة المنطلقة من مبدأ (العلم هدفنا) ، وبارك الحزب الإسلامي العراقي للجمعية انطلاقتها الجديدة بعد سنوات من المنع وعدم مزاولة العمل لاسباب سياسية . 

ونقل بيان للحزب تلقى “النور نيوز” نسخة منه عن رئيس وفد الحزب وعضو المكتب بهاء النقشبندي ” ان الدستور العراقي قد كفل حرية تأسيس الجمعيات والنقابات من اجل العمل على خدمة المواطن العراقي الذي يعاني طيلة السنوات الماضية من التضييق وخنق للحريات مضيفاً ” ان للجمعيات والمنظمات المدنية دور كبير في خدمة المواطن  .

وأوضح السيد نائب رئيس الجمعية عبد الحميد نادر ” ان الجمعية هي أول جمعية إسلامية عربية عراقية تحمل في طياتها أهداف نسعى لتحقيقها خدمتاً للمواطن العراقي بشكل عام والمواطن البغدادي بشكل خاص .

وأشار إلى ” ان المعاناة الكبيرة التي يعاني منها المواطن ساهمت بشكل كبير في انتشار الفقر والجهل في المجتمع سواء في بغداد أو باقي المحافظات ، موضحاً ان ” من أهم الأهداف الحقيقية للجمعية هي محاربة الفقر والجهل ، ونشر الوعي والثقافة الإسلامية بين أبناء البلد الذين تعرضوا لغزو فكري وعقائدي هدفه إلغاء الهوية الإسلامية . 

وقدم الوفد هدية رمزية عبارة عن باقة ورد للجمعية الإسلامية التي قدمت إدارتها الشكر الجزيل لقادة الحزب الإسلامي العراقي الذين وضعوا بصماتهم في كافة المجالات الخيرية التي تهدف إلى نشر الوعي الإسلامي بين أبناء الشعب العراقي.

يذكر “ان جمعية الاداب الاسلامية قد حصلت على الموافقات الرسمية مؤخراً لتنطلق مجدداً في ممارسة نشاطاتها الاسلامية والعمل الدؤوب لخدمة المواطن .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: