اخبار العراق

المالكي: هزيمة الأسد ستؤدي إلى حرب أهلية في العراق والمنطقة

 

حذر رئيس الوزراء نوري المالكي أمس الاربعاء، من أن انتصار معارضي الرئيس السوري بشار الأسد سيفجر حروبا طائفية في بلاده ولبنان. 

وأكد المالكي في تصريحات لوكالة “أسوشييتد برس” أن إنتصار المعارضة السورية من شأنه أن يخلق ملاذا جديدا لتنظيم القاعدة سيزعزع استقرار المنطقة، مكرراً موقفه بأن التدخل العسكري الخارجي ليس حلا للأزمة في سوريا.

وأضاف المالكي قائلا: “إذا لم يتفق العالم على دعم حل سلمي عبر الحوار.. فأنا لا أرى ضوءا في نهاية النفق”. 

وتابع: “إذا خرجت المعارضة منتصرة ستكون هناك حرب أهلية في لبنان، وانقسامات في الأردن وحرب أهلية في العراق”.

من ناحية ثانية لمح المالكي إلى أن هناك تأثيرات خارجية على المظاهرات في المحافظات السنية في العراق، في إشارة إلى تركيا ودول خليجية، معتبرا أن ما يجري في العراق مرتبط بما يجري في المنطقة وأنه أيضا مرتبط بنتائج (الربيع العربي) وبعض السياسات الطائفية في المنطقة.

وتابع: “صبرنا سيستمر لأننا نعتقد بأن هناك أناسا في هذه المحافظات يتحلون بالوطنية ويرفضون الطائفية ويؤمنون بوحدة البلاد ويستنكرون الأصوات التي تنطق بمفردات طائفية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى