اخبار العراق

خطيب جمعة الرمادي يطالب الحكومة بـ”الكف عن المماطلة” والاستجابة لمطالب المتظاهرين


طالب خطيب جمعة الرمادي عبد المنعم البدراني، الجمعة، الحكومة المركزية بـ”الكف عن التسويف والمماطلة” والاستجابة لمطالب المتظاهرين، فيما دعا القوات الأمنية إلى عدم التعرض لهم أو اعتقال رموزهم.

وقال البدراني خلال خطبة صلاة الجمعة وسط الرمادي إن “مطالب المعتصمين لا يمكن أن تكون تعجيزية”، مطالبا الحكومة بـ”الاستجابة لتلك المطالب والكف عن أسلوب المماطلة والتسويف”.

ودعا البدراني قوات الشرطة والجيش إلى “عدم التعرض للمتظاهرين والتوقف عن اعتقال رموزهم”، مؤكدا أن “أهالي الانبار لم ولن يستنكفوا من أي قائد عراقي يحكمهم بعدل ومساواة”.

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون، للمطالبة بإلغاء قانون المساءلة والعدالة والإرهاب وإقرار قانون العفو العام وإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة “منتهكي أعراض” السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى