اقتصاد

الملا: العراق خسر 509 مليارات دينار من مزاد البنك المركزي

 

أكد عضو القائمة العراقية النائب حيدر الملا ان العراق خسر 509 مليارات دينار من مزاد البنك المركزي العراقي، أي منذ تسلم رئيس ديوان الرقابة المالية عبدالباسط تركي رئاسة البنك بالوكالة وذهبت تلك الاموال الى البنوك العربية والاجنبية للفترة من منتصف شهر تشرين الاول الماضي الى 31 من شهر كانون الثاني الماضي.

وأضاف النائب الملا خلال مؤتمر صحفي عقده، الخميس في بغداد، ان البنك المركزي مستمر بتخبطه وسياسته غير الناجحة، والجميع يعلم ان مجلس النواب شكل لجنة تحقيقية برئاسة النائب الاول قصي السهيل، للتحقيق باجراءات البنك المركزي، في ثلاثة قضايا رئيسية، وان التحقيقات اثمرت عن سحب يد رئيس البنك المركزي، مشيراً الى أنه من غير المعقول ان تكون الجهة الرقابية مسؤولة عن الجهة التنفيذية، وهذا ماشهدناه خلال تنصيب عبد الباسط تركي رئيساً للبنك المركزي، وهو رئيس ديوان الرقابة المالية.

واوضح النائب الملا ان عملية دمج المؤسستين ادى الى خسائر كبيرة اهمها تكمن في هيمنة البنوك اعلاه والمختصة بشراء العملة من البنك المركزي، والغريب بالامر انها بنوك اجنبية وليست عراقية.

وبيّن النائب الملا ان هذه المبالغ خرجت من البنك المركزي العراقي وذهبت الى البنوك العربية والاجنبية وان أكثر البنوك التي استحوذت على المبالغ اعلاه هي مصارف بيروت وبيبلوس والبحر المتوسط وبغداد والمنصور والائتمان وجيهان ودجلة والفرات والشمال، وان هذه البنوك تشتري العملة العراقية حتى بدون مزاد، لانها تملي على البنك المركزي شراء الدولار بسعر 1166 دينار عراقي، مشيراً الى ان سعر صرف الدولار في الاسواق حالياً 1243 دينار عراقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى