العرب والعالم

الحكومة التركية تؤكد المضي في التفاوض مع أوجلان

 

أكدت الحكومة التركية إصرارها ومضيها في مفاوضات السلام مع زعيم حزب العمال الكوردستاني عبدالله أوجلان، فيما أشارت إلى أن هناك من يريد إفشال هذه المفاوضات، مشددة في الوقت نفسه على أنها ماضية في التفاوض بالرغم من أي إستفزازات.

وأوضح نائب رئيس الحكومة التركية بشير آتالاي في كلمته التي ألقاها أمام اجتماع المجلس الإستشاري لحزب العدالة والتنمية بمحافظة ديار بكر (آمد) الكوردية، أنهم يجرون لقاءات ومباحثات في المحافظة منذ يومين، لها علاقة بعملية إحلال السلام.

وأوضح آتالاي أن تركيا تعود إلى طبيعتها، وتعيش مرحلة هامة في تاريخها الحديث، متمنيا التوفيق للخطوات التي تخطوها الحكومة لنجاح المفاوضات الحالية، لتستقر البلاد، ويحل السلام بين الجميع.

ووصف آتالاي مبادرة التفاوض بين الحكومة التركية وأوجلان بالخطوة الشجاعة، مشيرا إلى أن ثمة دعم كبير لتلك الخطوة من كافة الأطياف التركية، موضحا أن الدعم أمر ضروري لتؤتي تلك المفاوضات ثمارها بالشكل الذي يرضي جميع الأطراف.

وذكر أن من لا يريدون لتلك المفاوضات النجاح، هم في حقيقة الأمر لا يريدون لتركيا أن تتخلص من المتاعب، وتظل قوى وقدرات البلاد في إستنزاف، مشددا على عزمهم في مواصلة الأمر الذي بدأوه.

وأشار آتالاي إلى أن عملية المفاوضات بمثابة اختبار لدرجة الإخلاص عند الجميع، ومن ثم على كافة الطوائف والأحزاب أن تخوضه بشكل جاد، مناشدا الأحزاب السياسية المعارضة وعلى رأسها حزب السلام والديمقراطية الكوردي، بضرورة خوض ذلك الاختبار بنوايا حسنة من أجل البلاد، حسب تعبيره.

ومن جانبه أعرب وزير الأغذية والزراعة والثروة الحيوانية محمد مهدي أكَر عن تفاؤله من نجاح تلك المفاوضات في العبور بالبلاد إلى بر السلام والأمان، مؤكدا على أنهم سيرجعون بالقرى والمدن التي هُجرت من ساكنيها إلى سابق عهدها بعد أن يحل السلام.

يذكر أن الحكومة التركية بدأت مؤخراً بمفاوضات مع زعيم حزب العمال الكوردستاني بغية التوصل الى حل للقضية الكوردية وإحلال السلام في تركيا.

ومن المحتمل أن تبدأ السبت المقبل زيارة ثلاثة أعضاء من حزب السلام والديمقراطية لأوجلان في جزيرة إيمرالي.

وكان حزب السلام والديمقراطية قد أعلن أمس عن ثلاثة أسماء من أعضائه يشكلون الوفد الذي سيتجه السبت لزيارة أوجلان، وقدمت قائمة بأسمائهم لوزارة العدل التركية التي وافقت بدورها اليوم على الأسماء الثلاثة وحددت السبت موعدا للزيارة.

والوفد الذي يزور إيمرالي ويلتقي أوجلان، مؤلف من النائب عن مدينة إسطنبول سره ثريا أوندر والنائب عن مدينة دياربكر (آمد) ألتان تان، ورئيسة الكتلة البرلمانية لحزب السلام والديمقراطية (BDP)، في البرلمان التركي برفين بولدان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى