العرب والعالم

خطيب مليونية مصر: من جاء بالصناديق لا يذهب بالمولوتوف

 

أكد الشيخ محمد الصغير، خطيب الجمعة بميدان النهضة بالجيزة في مصر على رفضه للعنف، قائلاً في بداية خطبته “جئنا نقول لا للعنف وأننا ضده وسندحره، مستنكراً من أن يكون المتظاهر السلمي مشاركاً في حرق مقرات الدولة او في تعطيل مصالحها أو قطع الطريق والمترو.، 

وقال في خطبته التي ألقاها في مليونية (معاً ضد العنف) إن من يأتي بالصناديق لا يذهب بالمولتوف، مؤكداً أن الرئيس محمد مرسي أصبح رئيساً للبلاد من خلال شرعية طوابير من المواطنين خرجت لاختيار ه في الانتخابات ومن ثم فمن غير المقبول الانقضاض عليه.

وقال في خطبته ” نعيش في هذه الأيام آلام كثيرة ولكنها لحظات تعقب كل الثورات وتنجلى عنها كل الحروب، فقد كان الشعب المصري في حرب ضروس طاحنة مع نظام غاشم مستبد، جثم على صدر الشعب سنوات عديدة ومن الطبيعي أن نعيش هذه الفترة بعد ثورتنا”.

واستنكر في خطبته ما تقوم به بعض وسائل الإعلكأن تقوم بتحسين صور المشاريكن في أعمال العنف بأنهم ثوار ، مثلما إستضافت إحدى القنوات الفضائية مجموعة من الملثمين الذين اعتدوا على ممتلكات الدولة ، رافضاً أيضاً ما يقوم به بعض السياسيين من توفير غطاءا سياسياً للمتظاهرين المشاركين في أعمال العنف والتخريب”.

” وأضاف : ” يا ثوار مصر لا تسمحوا لمن يغير بوصلة ثورتكم لأعمال العنف والتخريب بعد أن كانت ثورتكم ثورة سلمية منذ أن بدأت 

ووجه الخطيب مجموعة من الرسائل أولها لجبهة الإنقاذ مشيراً إلى أنها ليس لها نصيباً من إسمها لأنها لم تسهم في إنقاذ مصر من أي مخاطر بل كانت سبباً في أعمال العنف والتخريب وتشجع عليها بتوفير غطاء سياسي لها، فهى جبهة للتخريب وليس للإنقاذ، مستنكراً إتهاماتهم لجماعة الإخوان بأنهم سبب أعمال العنف أو التحرش التي وقعت في ميدان التحرير الفترة الماضية.

أما الرسالة الثانية فكانت للدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية وكانت عبارة عن نداء له بأن يستمع لفقراء مصر، قائلاً” إن فقراء مصر هم أساس المسئولية وهم عامة الرعية وكلكم راع وكلكم مسئولا ًعن رعيته، فقد تأذي هؤلاء الفقراء من عنف المخربين والبلطجية وتهاون الحكومة وتخاذلها عن نصرتهم، فضعهم نصب عينيك، فأجعل لهم من حواركم نصيباً ومن نظرتكم حظاً وافراً”.

وشدد على ضرورة أن يتعاون المصريين وأن يضعوا ايديهم في أيد البعض، مطالباً قوات الأمن والداخلية بأن هناك فريق خبيث لا يريد لراية الثورة أن تكتمل ويكرهون النظام ومن فيه ويجب أن يتم التخلص منهم أما الشرفاء فنقدم لهم كل التحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: