اخبار العراق

الساعدي: مدحت المحمود وطارق حرب متهمان بجرائم ضد الإنسانية

 

اتهم النائب المستقل صباح الساعدي، الأربعاء، رئيس المحكمة الاتحادية مدحت المحمود والمستشار القانوني طارق حرب بتورطهما “بجرائم ضد الإنسانية”، كاشفاً عن تقديم 64 شخصاً طلباً لتحريك دعوى قضائية ضدهما، فيما طالب بمحاكمتهما بشكل علني.

وقال الساعدي في مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان وحضرته “السومرية نيوز”، إن “64 شخصا طالبونا بتحريك دعوى جزائية ضد القاضي رئيس المحكمة الاتحادية العليا مدحت المحمود والمستشار القانوني طارق حرب عن جريمة اشتراكهم في اقتراح وصياغة قرار مجلس قيادة الثورة المنحل سيء الصيت المرقم 115 في 25 آب 1994 والذي نص على معاقبة بقطع صوان الإذن وتوسيم الجبهة لكل من هرب أو تخلف عن أداء الخدمة العسكرية”.

وأكد الساعدي انه “قدم دعوى قضائية رسمية ستصل إلى رئيس هيئة الادعاء العام غضنفر الجسام و رئيس مجلس النواب بناءً على الطلب المذكور”، مشيرا إلى أن “بعض المشتكين طالبوا بتعويض مادي من المحمود وحرب بدفع 100 مليون دينار لكل واحد منهم لتقديمها المشورة القانونية لصدام المقبور”.

ولفت الساعدي إلى انه “سيطالب لجنة حقوق الإنسان ومفوضية حقوق الإنسان التي ترتبط بالبرلمان برعاية مؤتمر خلال الفترة المقبلة لمساعدة الذين قطع صيوان أذنهم”، مطالبا الجميع بتقدم الدعم والمساندة لمحاكمة المحمود وحرب بشكل علني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى