العرب والعالم

وزارة الأسرى: اسرائيل تصعد ضد السجناء الفلسطينيين

أفاد تقرير صادر عن وزارة شئون الأسرى والمحررين الفلسطينية بأن إدارة السجون الإسرائيلية صعدت من سياستها بفرض العزل على الأسرى، واستخدام ذلك وسيلة عقاب لهم وبشكل مفتوح وانتهاك حقوقهم الإنسانية .

وقال التقرير الصادر اليوم الأربعاء إن حكومة إسرائيل وإدارة السجون انتهكت الاتفاق الذي أبرم بين قيادة الأسرى وإدارة السجون برعاية مصرية والذي نص على إنهاء سياسة العزل الانفرادي .

وأشار إلى استمرار العزل الجماعي لـ 26 أسيرا في سجن أيلا منذ يناير الماضي بعد نقلهم كعقاب من سجن “إيشل” واستمرار عزلهم لمدة 21 يوما في ظروف سيئة وتجريدهم من كافة حقوقهم، واستمرار عزل الأسيرين ضرار أبو سيسي وعوض الصعيدي يؤكد أن سياسة العزل ما زالت تطبق وبشكل تعسفي بحق الأسرى وهي من أخطر العقوبات المفروضة على المعتقلين .

وأوضح التقرير أن أربعة أسرى وجهوا مناشدة إلى الصليب الأحمر الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان للتدخل لإنقاذهم من الوضع الذي لا يطاق، والعمل على إخراجهم من العزل .

وأشار التقرير إلى أن الأسير ظافر الريماوي من سكان بيت ريما برام الله والمحكوم عليه بـ 32 عاما، يؤكد أن ما يجري ضده وضد الأسرى المعزولين غير قانوني، وأن الزنازين التي يحتجزوا بها لا تحتوي على أي شيء سوى ملابسهم التي يرتدونها .

وأضاف التقرير أن إدارة السجن لم تبلغهم بمدة العزل ولم يتم إبلاغهم بأسبابه، وأن إجراءات العزل من جانب قوانين إدارة السجون الإسرائيلية لم تطبق عليهم، فلم يحضر أي مسئول في إدارة السجون ليبلغهم بمدة العزل ولم يوقعوا على أي قرار خاص به.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى