اخبار العراقاهم الاخبارعاجل

النقد الدولي يحذر العراق في هذا الموضوع

النور نيوز/ بغداد
حذر صندوق النقد الدولي، العراق من “هشاشه” انتعاشه الاقتصادي.

وقال رئيس بعثة صندوق النقد في العراق “توهير ميزرويف” في تصريح صحفي: “ينبغي للسياسات التي تهدف إلى احتواء التضخم وأثـره أن تأخذ في عين الاعتبار هشاشة التعافي فى العراق والأهداف طويلة الأمـد المتمثلة في تنويع الاقتصاد وتعزيز القطاع الخاص ومن ثم، فإن الأولوية الأولى للسياسات هي تجنّب جعل المشكلة أكثر سوءاً من خلال تبنى سياسات محلية من شأنها زيادة التضخم، على سبيل المثال من خلال السياسات التوسعية”.

وأضاف “الأولوية الثانية هي تنفيذ سياسات موجّهة بشكل دقيق لحماية الفئات الأكثر ضعفاً وفي الوقت نفسه، سيكون من المهم تجنّب أية تدابير يمكن أن تضعف قدرات العراق الاقتصادية من دون معالجة المشكلة، فعلى سبيل المثال لن تسهم التدابير التي تقوض القدرة التنافسية للمنتجين المحليين وتشجع الاستيراد في تحقيق فوائد تذكر الفئات الضعيفة ان وجدت اصلاً وهذا ما يفسر ندرة قيام الدول ذات سعر الصرف الثابت برفع قيمة عملتها في التاريخ الاقتصادي وللأسباب نفسها لن يكون من المستحسن ان يقوم العراق بذلك”.

وأشار ميزرويف الى ان “ارتفاع الأسعار يؤدي الى تآكل القوة الشرائية لدخل الأسر ومدخراتها وحيث أن أكثر من خمس سكان العراق يعيشون في فقر تكتسب حماية الفئات الضعيفة من آثار التضخم أهمية قصوى ولتحقيق ذلك، ينبغي ان تولي موازنة عام 2022 الأولوية لتعزيز التحويلات النقدية الموجهة لمساعدة الأسر الأشد فقراً خلال هذه الاوقات الصعبة”.

وأضاف “كما ان مواصلة العمل على تحسين تغطية شبكة الحماية الاجتماعية سيسهم في ضمان مساعدة من هم في أمس الحاجة الى المساعدة حقاً”.

وتابع :”علاوة على ذلك سيسهم ربط الزيادة في المعاشات التقاعدية ورواتب الموظفين العاملين في الخدمة المدنية وذور الأجور المتدنية بالتضخم في حماية القوة الشرائية لدخولهم ويحول من دون وقوعهم في الفقر ولقد أظهرت التجربة الدولية بان مثل تلك التدابير هي الأكثر فعالية في حماية سبل عيش الفئات الضعيفة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى