اخبار العراق

وزير التعليم يعلن إطلاق معايير الاعتماد البرامجي الوطنية لكليات الطب ويدعو الى تطوير المهارات

النور نيوز / بغداد

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي نبيل كاظم عبد الصاحب، إطلاق معايير الاعتماد البرامجي الوطنية لكليات الطب، داعيا الى تكثيف التدريب السريري وتطوير مهارات الطلبة ومراعاة أداء الامتحانات حضوريا.

جاء ذلك في كلمته خلال احتفالية ترديد القسم الطبي لخريجي الدورة التسعين لكلية الطب بجامعة بغداد، بحضور وزير الصحة ورئيس جامعة بغداد ورئيس المجلس العراقي للاختصاصات الطبية وأعضاء مجلس كلية الطب وعدد من عمداء الكليات وممثلي النقابات القطاعية المختصة وجمع من الطلبة الخريجين.

وأوضح وزير التعليم، بحسب بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، أن الوزارة حريصة كل الحرص على جودة التخصصات الطبية ورصانة التعليم الطبي كونها تمس حياة الإنسان بشكل مباشر وتحقق أعلى مستويات خدمة المجتمع، مشيرا الى أن الوزارة تراقب وتتابع وتضع الخطط المطلوبة من أجل تقييم مسار الاعتماد المؤسسي والبرامجي في هذا المجال العلمي المهم وتقيس أعداد المخرجات وكفاءتها في ضوء المتطلبات التي تفرضها بيئة المجتمع واحتياجاته الى الخدمات الطبية.

وأضاف، أن كليات الطب في العراق تواجه تحديات النمو السكاني والإقبال المتزايد على هذه التخصصات وأنها تلبي الرؤية الوطنية بمسؤولية عالية وتحتضن حاليا سبعة وثلاثين ألف وخمسمئة وثلاثة وعشرين طالبا.

وبين الوزير، ان التعليم العالي تعتمد سياسة التكامل والتعاون مع مؤسسات الدولة ولاسيما وزارات الصحة والتخطيط والتربية والنقابات القطاعية المختصة وتراعي بشكل مدروس متغيرات الظرف الراهن والمعطيات العلمية المسؤولة عن القبول في كليات الطب وتحديد الطاقة الاستيعابية في ضوء خارطة البنى التحتية وأعداد التدريسيين الذين لا تزيد أعدادهم الإجمالية في كليات الطب عن ألفين وتسعمئة وسبع وتسعين تدريسيا.

وألقى كل من وزير الصحة ورئيس جامعة بغداد وعميد كلية الطب كلمات سلطوا فيها الضوء على المهام المنتظرة للخريجين والمسؤوليات الملقاة على عاتقهم في تقديم الخدمات الطبية وأهمية التواصل العلمي لتطوير الأداء وتحسين الجودة.

وردد الطلبة الخريجيون القسم الطبي للدورة التسعين الموسومة (تعلمنا هدفنا) للعام الدراسي 2021/2020 فيما أجريت على هامش احتفالية ترديد القسم الطبي عدد من الفعاليات التي كان منها تكريم الطلبة الأوائل والتدريسيين الحائزين على لقب الأستاذية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى