اخبار العراق

العراق ينسق مع تركيا لتصنيع طائرات مسيرة

النور نيوز/ بغداد

استعرض وزير الدفاع جمعة عناد، السبت، الأسباب التي تقف عائقاً أمام تطبيق نظام البديل، فيما تطرق إلى عقود التسليح والعوامل التي دفعت الجيش العراقي إلى التراجع في التصنيفات العالمية.

 

وقال عناد، تصريح متلفز، تابعه “النور نيوز” إن “القانون العراقي لم يتضمن اجازة دورية، بل منح العسكري اجازة لمدة شهر خلال السنة الواحدة، يتم أخذها بشكل متفرق أو كاملة”.

 

وأضاف أنه “بعد العام 2003، كانت الاجازات تمنح وفق الوجبات الثلاث، أي 14 يوماً في الواجب يقابلها 7 ايام اجازة، وهذا معمول به ضمن العرف العسكرية”.

 

وتابع عناد، أنه “بعد انتهاء الحرب ضد داعش كان نظام الاجازات 3 وجبات، لكن تم استثناء فرقتين فقط وشمولهم بالبديل بسبب اماكنهم البعيدة وهي الفرقة الاولى في الرطبة والفرقة الثامنة التي كانت ماسكة لخط الحدود في القائم”.

 

وأشار إلى أنه “مع دخول كورونا فرض علينا العمل بنظام البديل، لمدة 3 اشهر تقريبا لكن مع ضغط العدو وزيادة حوادث التعرض على قطعات القوات الامنية اضطرنا الى ايقاف العمل بهذا الامر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى