اخبار العراقالامنية

يحيى رسول يتحدث عن الخلل الأساسي الذي سمح بحدوث مجزرة “جبلة”

النور نيوز/ بغداد

أكد الناطق باسم مكتب القائد العام اللواء يحيى رسول، اليوم الاثنين، أن المتهمين بجريمة جبلة جميعهم من القوة المنفذة ومن قدم معلومات كاذبة ومضللة، مشيراً إلى أن الخلل الأساسي الذي سمح بحدوث الجريمة جاء بخروج قوة لمداهمة منزل الضحايا دون التدقيق بالمعلومات الواردة.

وقال الناطق باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول للقناة الرسمية، “منذ اللحظات الأولى للجريمة البشعة في منطقة جبلة شمال محافظة بابل كان القائد العام يتابع باهتمام ما جرى وعلى الفور أمر بتولي جهاز الأمن الوطني التحقيق لبيان سبب الخلل الأمني بنقل مواقف شخصية ومعلومات كيدية ومضللة ضد الضحايا”.
وأكد أن “المعلومة الاستخباراتية يجب أن تدقق قبل أن تخرج قوة وتداهم كما حصل في الحادثة وهذا خلل مهد لحدوثها”، لافتا إلى “تصديق أقوال 14 من المتهمين بالقضية ممن نقل المعلومات الكاذبة والمشاركين بالجريمة وهناك توجيه بمنع التداخل الأمني والاستخباراتي”.

وحول اعترافات المتهمين أوضح أن “المتهمين جميعهم من القوة المنفذة والاعترافات الآن أمام القضاء وهو قادر على احقاق الحق، وتم الاستماع للشهود من جيران عائلة الضحايا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى