العرب والعالماهم الاخبارعاجل

بايدن يرفض بحث الملف الإيراني مع بينيت منذ أسابيع

النور نيوز/ عربي ودولي
كشفت القناة 13 العبرية أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يرفض إجراء محادثات حول الملف الإيراني مع رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت منذ ثلاثة أسابيع.

وأوضحت القناة العبرية، أن مكتب بينيت يحاول منذ أسابيع ترتيب اتصال هاتفي بين بايدن ورئيس وزراء الاحتلال، لكن البيت الأبيض لم يرد على الطلب الإسرائيلي حتى اللحظة.

وأشارت إلى أن التجاهل الأمريكي لطلب بينيت يأتي بسبب “محادثة هاتفية صعبة” جرت في الشهر الجاري بين رئيس الوزراء الإسرائيلي، ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.

وفي الوقت الذي نفى مكتب بينيت للقناة العبرية تقديم أي طلب رسمي للبيت الأبيض، لكن مصدر في محيط رئيس الوزراء الإسرائيلي أكد أن الطلب تم تقديمه خلال لقاء دبلوماسي مع مسؤولين أمريكيين آخرين.

وفي المحادثة التي جرت في وقت سابق من الشهر الجاري، طلب بينيت التحدث عن النووي الإيراني، لكن بلينكين أثار قضية البناء الاستيطاني الإسرائيلي في قلنديا شمال القدس المحتلة، بحسب القناة، التي أوضحت أن الأمريكيين يحتجون في كل مرة يتم فيها نشر خطة بناء استيطاني جديد.

وقال بينيت، عبر بيان في الثاني من الشهر الجاري، إنه أبلغ بلينكن خلال محادثة هاتفية أن “إيران تمارس ابترازا نوويا كتكتيك تفاوضي، ويجب أن يُقابل بوقف فوري للمفاوضات، واتخاذ خطوات قاسية من جانب الدول الكبرى”.

وفي هذا السياق، يصل مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، إلى دولة الاحتلال؛ من أجل البحث في القضية الإيرانية.

وقالت صحيفة “هآرتس” إن “إسرائيل تعتبر سوليفان، المتعاطف معها، الشخص الذي ربما سيحدث تغييرا في سياسة الولايات المتحدة حيال إيران”، موضحة أن مصدرا إسرائيليا رفيعا زعم أن “الولايات المتحدة في ضائقة، لقد تفاجأت من تصلب إيران في مواقفها في الجولة الأخيرة، ومن قائمة الطلبات التي قدمتها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى