اخبار العراق

وزير التخطيط: التعداد السكاني 2022 سيكون الكترونياً ونتائجه تعلن خلال 3 أشهر

النور نيوز/ بغداد
أشرف وزير التخطيط خالد بتال النجم، اليوم الاحد، على التجربة القبلية الميدانية السابعة، التي يُنفذها الجهاز المركزي للإحصاء، استعدادا لاجراء التعداد العام للسكان والمساكن، المقرر تنفيذه قبل نهاية العام المقبل 2022، فيما أشار الى ان التعداد السكاني سيكون الكترونياً ونتائجه تعلن خلال 3 أشهر.

وجاء في بيان للوزارة لقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “التجربة الميدانية جرت في احد المجمعات السكنية العمودية بجانب الكرخ من بغداد، حيث قال الوزير ان هذه التجربة تعدّ مكملة للتجارب التي أجرتها الوزارة متمثلة بالجهاز المركزي للإحصاء والجهات الساندة له، موضحا إنها شملت عمليات الحزم والحصر والترقيم وستُتبعها تجارب أخرى لحين الوصول إلى يوم تنفيذ التعداد”.

وبين وزير التخطيط، ان “التعدادات السابقة في العراق كانت تجري بطريقة ورقية وكانت عملية إدخال البيانات تاخذ وقتا طويلا، لذا فإن المخرجات كانت تطول أكثر من سنة، أما الآن فسيكون التعداد ألكترونيا عن طريق جهاز لوحي (التابلت) يحمله العداد لإدخال جميع المعلومات وترسل ٱنيا إلى مركز البيانات في مقر الوزارة، ولذلك فان النتائج النهائية ستكمل في اقل من 3 أشهر لنحصل على مخرجات التعداد بشكل كامل”.

وأضاف، ان “التعداد سيُنفذ بمشاركة أكثر من( 150 )الف عداد، موزعين على جميع مناطق العراق، وستكون لدينا امكانية للمراقبة لاسيما وإن جميع المناطق والوحدات السكنية مثبتة في الجهاز اللوحي وبإستطاعة المتحكم او المراقب في مقر الوزارة أن يراقب تحرك العداد”، داعيا المواطنين إلى “التعاون مع العدادين في يوم التعداد وعدم الحك أو شطب الإشارات و إزالة الملصقات الخاصة بالتعداد، كونها مهمة جدا للعدادين”.

وأكد الوزير، ان “جهودنا بدأت منذ نحو 6 أشهر ابتداءً ببناء البرنامج الإلكتروني من قبل ملاكات الوزارة، إذ نفذنا عدة تجارب لاسيما التجربة الأخيرة في دهوك، وقبلها في البصرة والانبار وكربلاء واربيل، والآن في بغداد وسوف تمتد لأكثر من محافظة بغية تدريب ملاكاتنا ولتدريب العدادين لاحقا والتأكد من مصداقية وكفاءة البرنامج الإلكتروني”.

وأبدى، “إستعداد الوزارة لتنفيذ التعداد لما يمثله من ضرورة وطنية مهمة جدا، لدعم خطط التنمية والسياسات الإقتصادية السليمة، المبنية على شواهد ومؤشرات إحصائية رصينة”، معربا عن أمله بأن “يتم تنفيذ التعداد في العام المقبل 2022، الذي كان من المفترض أن يجري في عام 2020 لكن تم تأجيله بسبب الجائحة وعدم إقرار قانون الموازنة وفي عام 2021 تم تأجيله أيضا بسبب موعد إجراء الإنتخابات البرلمانية”.

وأشاد وزير التخطيط، بـ”مستوى التقدم الذي حققته ملاكات الجهاز المركزي للاحصاء في اعداد البرامج والانظمة الالكترونية المتطورة والحصينة، من دون الاستعانة باي جهات خارجية”، فيما أصدر توجيهاته للعاملين بضرورة اخذ جميع المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية، للسكان ضمن استمارة التعداد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى