العرب والعالم

إيران: الدول الأوروبية “تقاعست” عن تقديم “مبادرة بناءة” لإحياء الاتفاق النووي

النور نيوز/ دولي

اتهم كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي باقري، الدول الأوروبية، بـ“التقاعس عن تقديم مقترح أو مبادرة بناءة“ وسط جهود إحياء اتفاق 2015 النووي المبرم مع طهران.

 

وقال باقري في إشارة إلى بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وهي ضمن القوى الكبرى التي تحاول إنقاذ الاتفاق: ”الأطراف الأوروبية فشلت في الخروج بأي مبادرة لحل الخلافات بشأن رفع العقوبات (عن إيران)“، وذلك وفق ما نقلته وكالة ”رويترز“ عن قناة ”برس تي.في“ يوم الأحد.

 

وفي السياق، قال مصدر مقرب من الوفد الإيراني في محادثات فيينا، الأحد، إن ”الأوروبيين يحاولون فرض مطالب خارج الاتفاق النووي، الأمر الذي تسبب بإبطاء مسار المفاوضات النووية مع مجموعة 4+1 بشأن الاتفاق النووي“.

 

ونقلت وكالة أنباء ”تسنيم“ الإيرانية عن المصدر الإيراني، قوله ”إن المحادثات بشأن رفع العقوبات مستمرة بشكل جدي وأن الطرفين يناقشان المسودات التي قدمتها إيران“.

 

وأضاف أن ”مواقف الدول الأوروبية هذه كانت أكثر طمعا من الجانب الأمريكي“، لافتا إلى أن ”نهج بعض الدول الأوروبية الثلاثة كان غير بناء حتى قبل أن تقدم إيران مقترحاتها المكتوبة، والتي لا تزال مستمرة حتى يومنا هذا“.

 

وأشار إلى أن ”إصرار الأطراف الأوروبية على هذه المواقف غير البناءة أدى إلى حدوث خلافات بين أعضاء مجموعة 4 + 1“.

ولم يكشف المصدر الإيراني ما هي مطالب الأطراف الأوروبية الثلاثة (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) التي تم طرحها على الوفد الإيراني في محادثات فيينا.

المتحدة بطريقة غير مباشرة، إلى عودة طهران للاتفاق والحد من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب بعد انسحابه من الاتفاق عام 2018.

 

وكانت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، قالت إنه ”ما من بارقة تقدم في المحادثات النووية مع إيران“، مضيفة: ”نكثف العمل من أجل التوصل لحل دبلوماسي لإنقاذ الاتفاق النووي“.

 

فيما حذرت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تيراس، إيران، من أن المحادثات الجارية بشأن برنامجها النووي هي الفرصة الأخيرة للتوصل إلى اتفاق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى