اخبار العراقاخبار عامة

الإعلان عن تعاون عراقي إماراتي في مجال الاتصالات وجودة الخدمة

النور نيوز/ بغداد

تحدثت هيئة الإعلام والاتصالات، السبت، عن تعاون جديد، مع الامارات، في ظل “المناخ الديمقراطي للعمل الإعلامي وضمان حرية التعبير دستورياً” في العراق.

وقالت الهيئة في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، إنه “التقى رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات في جمهورية العراق علي المؤيد والوفد المرافق له، المدير العام لمدينة دبي للإعلام ماجد السويدي ومجموعة من المتخصصين في مجال الإعلام والانتاج، وذلك ضمن سلسة النشاطات واللقاءات التي أجراها وفد الهيئة خلال تلبيته الدعوة الرسمية من دولة الإمارات العربية المتحدة”.

واشتمل اللقاء على “استعراض موسع لتجربة المدينة الإعلامية في دبي، والتي خُصصت للعمل الإعلامي بصوره وأشكاله كافة، منذ تأسيسها في عام ٢٠٠٠ لتكون مركزاً إقليمياً مهماً في مجال الاعلام”.

وأوضح المؤيد أن “العراق يشهد اليوم انفتاحاً كبيراً في مجال الإعلام خاصة بعد عام ٢٠٠٣ حيث كان محدوداً ومقتصراً على تبني توجهات احادية تعبر عن سياسة السلطة مع غياب وقمع للرأي الآخر، أما اليوم وفي ظل توافر المناخات الديمقراطية للعمل الإعلامي وضمان حرية التعبير دستورياً على مستوى الدولة والتشريعات النافذة، برزت الكثير من وسائل الإعلام المختلفة ونشط القطاع الخاص في مجال الاعلام”.

وتابع، “وقد عملنا بوصفنا هيئة تنظيمية لهذا القطاع على حماية الإعلاميين من المساءلة القضائية التي تتعلق بممارستهم لمهامهم الإعلامية والصحفية”.

من جانبه رحب السويدي “بزيارة الوفد العراقي، مبيناً انها الثانية لوفد رسمي بعد انقطاع لأكثر من عامين على مستوى اللقاءات الرسمية المباشرة واقتصارها على اللقاءات الافتراضية عبر الإنترنت”، مثنيا على “الدور الكبير والمهم للمؤسسات الإعلامية العراقية في ظل الأزمات التي واجهها العراق”.

وقد جرت النقاشات بحضور الوفد العراقي الذي ضم كذلك مديري الدوائر المختصة؛ التنظيم الاعلامي وتكنولوجيا المعلومات، حول “آلية تنظيم الإعلام ووسائله المختلفة، وإدارة المدينة الإعلامية لقطاعات الانتاج، وتوفير المستلزمات الضرورية لتسهيل عمل وسائل الاعلام؛ كالأبنية والاستوديوهات والمتطلبات الفنية الاخرى”.

وفي ختام اللقاء أهدى المؤيد “لوحا رمزياً لمدير مدينة دبي للإعلام، إحتوى مسلة حمورابي التي تمثل العمق الحضاري للإنسان العراقي وأسبقيته في وضع القوانين وإحترامها. مشيدا بالوقت ذاته بمشروع منطقة حرة، تتسم بمرونة الإجراءات، وتنظم عمل كبريات الشركات الإعلامية والإعلانية العربية والعالمية داخل المدينة، الأمر الذي يُسهل عمل الجهات الإعلامية في تبادل الخدمات، ويشجع الإستثمار في هذا القطاع”، داعيا الى “ضرورة تبادل الخبرات والعمل المشترك و وضع أفضل الآليات التنظيمية من أجل الارتقاء بقطاع الإعلام في البلدين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى