اقتصاد

شرط توفر المال والماء.. الزراعة تؤكد قدرتها على تجاوز أي أزمة حبوب

النور نيوز/ بغداد
أكدت وزارة الزراعة العراقية، اليوم السبت، قدرتها على تجاوز أي أزمة حبوب محتملة حال توفر الدعم المالي والحصص المائية الكافية.

وقال الوكيل الفني لوزارة الزراعة ميثاق عبد الحسين لوكالة الأنباء العراقية، ان “وزارته ليست لديها مشكلة في توفير محاصيل الحنطة، والشعير، أو الذرة، ولكن المشكلة تكمن بتوفر المياه الكافية لزراعة الأراضي المتوفرة”.

وأضاف، أنه “يمكن تعويض أي خسارة في المساحات باستخدام أمثل للمياه الجوفية وبالتنسيق مع وزارة الموارد المائية”، لافتاً الى أن “الدعم المالي إذا توفر فإن قطاع الزراعة قادر على تجاوز أي أزمة حبوب محتملة”.

وأوضحت وزارة الزراعة في وقت سابق، آلية عملية الإرواء ضمن الخطة الشتوية، فيما أشارت إلى أن تقليص الخطة الشتوية سيؤثر سلبياً في محصول استراتيجي مهم.

وقال المتحدث باسم وزير الزراعة هادي الياسري، ان “وزارته قدَّمت خطة بالمساحة المروية من نهري دجلة والفرات”، مبيناً أن “هناك مساحات زراعية هي أصلاً مروية من الآبار والرش بحدود 3 ملايين و300 ألف دونم”.

وتابع، أن “الخطة الشتوية تتضمن محوراً خاصاً بالمساحات المروية للآبار”، مشيراً إلى أن “هذه الخطة تتضمن المحاصيل الشتوية وبالدرجة الأساس المحاصيل الستراتيجية وبمقدمتها الحنطة التي تُعَدّ محصولاً استراتيجياً لتحقيق الأمن الغذائي للبلد”.

وبين الياسري، أن “هذا المحصول سيتأثر بتقليص الخطة، بعد تقديمنا خطة زراعية للحصول على إنتاج يغطي الحاجة المحلية”، موضحاً أن “الخطة تشمل أيضاً مساحات مضمونة لسقوط الأمطار عليها وشبه مضمونة وغير مضمونة، إذ إن هذه المساحات هي سنوياً تزرع بمحصول الحنطة، بوصفها مساحات مضمونة تحت خطوط مطرية مضمونة كل سنة، وهذا لا يتأثر بالتقليص”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى