اقتصادالعرب والعالم

إيران تكشف عن معاناة 10 آلاف قرية من نقص المياه

النور نيوز/ دولي

أعلن وزير الطاقة الإيراني علي أكبر محرابيان الثلاثاء، عن أن هناك 10 آلاف قرية في البلاد تعاني من نقص المياه، موضحا أن الوزارة تدرس عدة خطط لحل الأزمة المائية في المدن الإيرانية، حسب وكالة ”إيرنا“.

وقال محرابيان في اجتماع له مع مسؤولين في الوزارة، إنه ”يتم توفير الأموال اللازمة لحل أزمة 10 آلاف قرية تعاني من ضغوط مائية في البلاد، وأنه تم التخطيط لثلاث سنوات في إطار خطة لتزويد هذه القرى بالمياه، وإخراجها من أزمة شح  المياه“.

وأضاف الوزير الإيراني أن ”هناك عددا من هذه القرى ليست لديها شبكة إمداد مياه، وبعضها بحاجة إلى إعادة النظر في مصادر إمدادات المياه“، رابطاً تنفيذ خطط حل مشكلة أزمة المياه بالموازنة العامة.

وتعد محافظات خوزستان وأصفهان وسيستان وبلوشستان وبعض القرى المحيطة بها من أبرز المحافظات التي تعاني من نقص المياه الأمر الذي دفع سكانها للخروج باحتجاجات شعبية مناهضة للحكومة على مدى الأشهر الماضية.

وفي يوليو/تموز الماضي، خرجت احتجاجات استمرت عدة أيام بمحافظة خوزستان ذات الغالبية العربية جنوب إيران، طالبت بحل مشكلة أزمة المياه، ما دفع السلطات إلى قمع المحتجين وقتل نحو 10 من المتظاهرين وفق منظمات حقوقية، وفي أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، شهدت محافظة أصفهان وسط البلاد احتجاجات عارمة للمزارعين والفلاحين بسبب أزمة المياه.

وأسفرت الاحتجاجات نتيجة عنف قوات الأمن إلى اعتقال 214 شخصاً وإصابة 30 بجروح، بينما قالت السلطات القضائية، الثلاثاء، إنها أفرجت عن بقية المعتقلين بكفالة وأبقت على 130 شخصاً بذريعة إثارة الاضطرابات واستهداف المحتجين وقوات الأمن والممتلكات العامة.

وفي مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قال وزير الطاقة، إن بلاده تشهد أسوأ موجة جفاف منذ 52 عاماً، وإن هذه الموجة غير مسبوقة، في حين يعتقد الخبراء في إيران أن السبب الرئيسي لمشاكل المياه الحالية في البلاد يكمن في سوء الإدارة والتخطيط وعدم استغلال الموارد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى