اخبار العراق

مسعود بارزاني: الكرد مستعدون للدفاع عن أنفسهم ولن تُهدر دماء الشهداء

النور نيوز/ بغداد
أكد الرئيس مسعود بارزاني، أن الكرد مستعدون للدفاع عن أنفسهم، مشيرا الى ان دماء الشهداء لن تذهب هدراً، جاء ذلك عقب هجمات داعش التي وقعت الخميس (12 كانون الاول 2021)، بقرية خضرجيجة في قضاء مخمور، وأسفرت عن مقتل 10 من عناصر البيشمركة و3 مدنيين.

وقال بارزاني في كلمة ألقاها، اليوم، خلال مشاركته في مؤتمر اتحادات الجالية الكردية الذي انعقد في أربيل، بحضور عدد من المسؤولين، ان “الشعب الكوردي لم يختر ابداً خيار الحرب، لكن اذا اضطر للدفاع عن نفسه فهو حق مشروع في الدفاع عن الشعب”، لافتا الى ان “الكرد دائما مستعدين للدفاع عن انفسهم”.

ودعا، الجالية الكوردية في البلدان الأخرى، الى “احترام قوانين الدول التي تقيم فيها”، مطالبا الشباب بـ”تطوير الذات وبناء علاقات جيدة مع جميع الجاليات الأخرى، والتعريف بالإبادات الجماعية التي تعرض لها الكرد”.

وأضاف، “لم نجد حتى الآن الاستجابة الكافية من الدول للاعتراف بالإبادات الجماعية ضد الكود”، مشددا على “حل قضية الشعب الكردي سلمياً، وديمقراطيا في جميع أجزاء كردستان، والحرب ليست حلاً لمشاكل شعبنا، أو أي مشاكل أخرى، لكن هنا نقطة مهمة وهي أن الخلاف مع الأنظمة لا يمكن أن يتحول إلى عداء مع الشعوب”.

ولفت مسعود بارزاني، الى ان “كردستان مثال جميل للتعايش الديني والوطني، والعالم يعرف أن كردستان بلد التعايش، كان هدف شعبنا دائماً الدفاع عن حقوق المكونات وحمايتها، وسنواصل السعي من أجلها”.

وتابع، انه “لا يزال إقليم كردستان معرضاً لخطر كبير، حيث استشهد العديد من البيشمركة والمواطنين على يد إرهابيي داعش في كرميان ومخمور خلال الأيام الماضية، ونطمئن الجميع بأننا سنأخذ بثأر الشهداء ولن نسمح بأن تذهب دماؤهم هدراً”.

وكان رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني قد أدان الهجوم الإرهابي الوحشي الذي شنه إرهابيو داعش على السكان المدنيين في مناطق سركران وقرجوخ التابعة لمخمور والذي أسفر عن استشهاد 3 إخوة من عائلة واحدة وإصابة عدد من المواطنين المدنيين بجروح، إلى جانب استشهاد عدد من البيشمركة الأبطال وإصابة عدد آخر منهم أثناء قيامهم بعملية مطاردة للإرهابيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى