اخبار العراقاخبار عامة

اعتقال 17 ألف متهم بسبب المخدرات خلال سنة و10 أشهر

النور نيوز/ بغداد

أعلنت وزارة الداخلية، الأربعاء، تفاصيل جديد عن طرق دخول المخدرات إلى البلاد، والطرق المتبعة لمكافحتها والحد من تفشيها.

وقال مدير العلاقات في المديرية العامة لمكافحة المخدرات، العميد زياد القيسي، في تصريح للقناة الرسمية تابعه “النور نيوز” إن “المخدرات تدخل بطرق غير شرعية الى العراق، وهناك تضييق للخناق عليها، والدليل اعتقال أكثر من 17 ألف متهم خلال سنة و10 أشهر”.

 

وأضاف، أن “هناك مواد مختلفة تدخل للعراق منها الأفيون والهيروين، وأغلبها الكريستال والحشيشة هذه بالنسبة للمخدرات، أما المؤثرات العقلية تدخل عبر طريقين: طريق التهريب، وعن طريق العلاجات التي تستخدم للصرع والحساسية، ونعتمد على المعلومات الاستخبارية من عدة جهات في ملف المخدرات”.

 

وتابع، أن “مجلس القضاء الاعلى خصص لنا قضاة تحقيق مختصين في مكافحة جريمة المخدرات ومن خلالهم يتم القاء القبض على المتهمين”، مبيناً أنه “نتلقى يوميا 200 اتصال حول تجار المخدرات فضلا عن الرسائل التي تصل الينا عبر مواقعنا”.

 

وأشار إلى أن “هناك الكثير من المتعاطين ذهبوا بانفسهم الى المصحات، لدينا مستشفى ابن رشد للعلاج النفسي تابع لوزارة الصحة وجاهز لاستقبال انواع من الحالات، بعض المتعاطين يدخلون لمدة شهرين أو أربعة واكثر، ومعدل للبقاء هو 6 أشهر والعلاج يعتمد على التأهيل النفسي واغلب المحافظات فيها مستشفيات من هذا النوع”.

 

وبين أن “أكثر عمليات الضبط لدينا تأتي وفق المادة 27، عقوباتها الإعدام وهي تخص تجار المواد المخدرة، والمادة 28 التجارة والترويج، مؤبد الى 15 سنة، والمتعاطون من سنة إلى 3 سنوات كأعلى سقف وغرامة مالية من مليون إلى 5 وتسمى عقوبة تبعية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى