اخبار العراق

العلاقات الخارجية الإيرانية تدلي بتصريح بشأن العراق

النور نيوز/ بغداد

عدّ رئيس لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية الايرانية عباس كلرو التدخلات الاميركية والسعودية ترمي لزعزعة الامن والاستقرار في العراق.

واشار النائب عباس كلرو، في تصريح صحفي اليوم الاثنين، الى محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي، عادّا التطورات في هذا البلد بأنها تتأثر بنتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في 10 اكتوبر/ تشرين الاول اذ تتسم بتعقيدات خاصة كما ان التحالفات لتأسيس الحكومة المقبلة لاتبدو  واضحة لحد الآن.

ونوه الى التدخلات الاميركية في العراق مع اللاعبين الاقليميين المخربين في المنطقة، مبيناً: ان هذه التدخلات تمّت صياغتها بصورة تسمح لهم بالتغلغل في التحالفات الهادفة لتشكيل البرلمان والحكومة المقبلة.

واستبعد تحقيق الاهداف من وراء التدخلات الاجنبية في العراق لان مواقف القوى السياسية العراقية واضحة في مواجهة التدخلات الاجنبية لاسيما الاميركية.

ووصف العراق بأنه يواجه المؤامرات والتدخلات الاجنبية الا ان الساسة والاحزاب في هذا البلد يتحلون بالوعي والحكمة ويتصدون لهذه التدخلات وان لايعود العراق الى اجواء انعدام الامن والاستقرار فيما يحاول البعض اعادة الاوضاع الى مرحلة عدم الاستقرار التي أعقبت انهيار نظام صدام.

ولفت الى ان الاميركيين وبعض الانظمة في المنطقة تخطط لزعزعة الامن في العراق.

وأكد رغبة الجمهورية الاسلامية الايرانية في ارساء السلام والاستقرار والامن في العراق، معربا عن أمله في ان يجتاز العراق هذه المرحلة ويتم تشكيل حكومة جديدة فيه كما ان طهران ستوطد علاقاتها مع بغداد على جميع الصعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى