اخبار العراقالامنية

العمليات المشتركة تعلن إرسال تعزيزات من الرد السريع ومكافحة الإرهاب والجيش للمقدادية

النور نيوز/ بغداد

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، الأربعاء، المباشرة في تعزيز الأمن في محافظة ديالى، بعد الهجوم الذي شنه داعش ليلة أمس، وراح ضحيته عدد من المواطنين.

وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح للقناة الرسمية تابعه “النور نيوز”، إن “بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي تم إرسال وفد أمني كبير إلى محافظة ديالى بعد الهجوم الإرهابي ليلة أمس، وكان هناك اجتماع مع القادة في المنطقة ومحافظ ديالى، لبحث أسباب الهجوم وحيثياته”.

وأضاف، أن “الحادث وقع في ساعة متأخرة بأسلحة متوسطة وخفيفة، وتم تعزيز الأمن في المنطقة بفوج من جهاز مكافحة الإرهاب، والجيش العراقي، وتعزيز الجهد الاستخباري والأمني في المنطقة”.

وتابع، “جادون في ملاحقة الدواعش وتقديمهم إلى العدالة، لا يعتقد المجرمون بأنهم سيفلتون من العدالة”.

وأشار إلى أن “أطواقاً أمنية فرضت في المنطقة، وهناك عمل كبير تجاه هؤلاء الدواعش”، مبينا أن “الخرق الأمني يوعز إلى كثير من الأمور أولها تواجد حواضن تأوي تلك المجاميع الإرهابية، فضلا عن النزاعات العشائرية التي يوظفها التنظيم لصالحه، وما حدث خرق أمني، والاستهداف كان ضد المدنيين لإثارة نوع من الفتنة”.

وعن تأمين جبال حمرين بين الخفاجي: “جبال حمرين لا يمكن نشر قوات كبيرة فيها، كونها وعرة، لكن الجهد الاستخباري والأمني فيها دقيق، وكلما كانت المصادر دقيقة كلما تمكنا من السيطرة على التنظيم في المنقطة”، مبينا، “لدينا كاميرات في جبال حمرين، وإمكانيات للوصول إلى أي مكان فيها اذا ما تطلب الأمر، والأسبوع الماضي نفذنا عدة ضربات جوية للنيل من عناصر التنيظم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى