اخبار العراقاخبار عامة

المفوضية تعلن تسلم أكثر من 1250 طعناً على نتائج الانتخابات

النور نيوز/ بغداد

كشفت مفوضية الانتخابات، اليوم الاثنين، عن عدد الطعون المقدمة على نتائج الانتخابات قبل يوم من إغلاق باب تقديمها.

وقال مهند مصطفى، عضو الفريق الإعلامي لمفوضية الانتخابات، لقناة العراقية الإخبارية، غداً تنتهي عملية تقديم الطعون رسمياً في كل مكاتب المفوضية في العراق وتسلمنا أكثر من 1250 طعناً على نتائج الانتخابات”.

وأضاف: “نتعامل مع الطعون من خلال مطابقة البيانات والأدلة مع البيانات المتوفرة لدى المفوضية ثم ترفع لمجلس المفوضين ومنه للهيئة القضائية الأعلى”.

وبشأن المطالبات بعد وفرز الأصوات الانتخابية أوضح مصطفى أن “إعادة العد والفرز تتم على الصناديق التي عليها شكاوى وطعون فقط، وأن إجراء عد وفرز شامل لجميع الأصوات يتطلب قراراً من المحكمة الاتحادية حصراً”.

ولفت إلى أن “هناك 58 شكوى قدمت في يوم الاقتراع العام من أصل 55041 محطة وهذا العدد القليل دليل على نزاهة العملية الانتخابية”.

وأكدت مفوضية الانتخابات، أمس الأحد، أن الفترة ما بين استقبال الطعون والنظر فيها وإعلان نتائجها ستكون 20 يوما، فيما حددت موعد إعلان أسماء النواب الفائزين وعددهم 329 نائبا.

وقال عضو الفريق الإعلامي في المفوضية عماد جميل محسن في تصريح للإخبارية العراقية وتابعته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “استقبال الطعون سيستمر حتى نهاية الدوام الرسمي بعد غد”، مبينا أن “يوم غد هو دوام رسمي لاستقبال المشتكين”.

وأضاف، أن “استقبال الطعون سيستمر لثلاثة أيام ثم ينظر بها من قبل مجلس المفوضين لمدة 7 أيام، ثم ينظر بها من قبل الهيئة القضائية لمدة 10 أيام”، مشيرا الى أنه “سيتم الإعلان عن نتائج الطعون ومن ثم إعلان اسماء النواب الفائزين وعددهم 329 نائباً فائزاً بعد الانتهاء كليا من النظر بالطعون والمصادقة على النتائج قبل رفعها للمحكمة الاتحادية”.

وتابع أن “قرارات الهيئة القضائية ملزمة للمفوضية وفي حال قررت بموجب طعن فتح صناديق والتحقيق بها فالمفوضية ملزمة بإعادة فرز أصوات المحطات أو الدائرة المشمولة بالشكوى فقط”، موضحا أن “الطعن بنتيجة مرشح معين بدائرة انتخابية محددة يعالج ضمن الدائرة فقط وليس كما حدث في الانتخابات السابقة اي لن يكون هناك إعادة العد والفرز لكل الأصوات”.

وأكد أن “المراقبة الدولية ستستمر إلى حين المصادقة على النتائج”، لافتا الى أن “الطعون المقدمة الآن بعضها يخص قضايا عن النتائج كدعاية أو خرق انتخابي وهي قضايا فنية وإجرائية ولا ترقى لمرتبة الخطوط الحمراء”.

وأعلنت المفوضية أمس الأول، النتائج الأولية لانتخابات تشرين التي أجريت في العاشر من تشرين الأول الجاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى