اخبار العراقاخبار عامة

خروقات بالجملة خلال الاقتراع الخاص (صور)

النور نيوز/ بغداد

سجلت مراكز الاقتراع الخاص في العاصمة بغداد وبعض مدن البلاد جملة خروقات رصدتها صور ومقاطع مصورة، في ظل شكاوى عن غياب فرق المراقبة الدولية.

وتضمنت الخروقات الترويج لأطراف سياسية من بينها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ودفع مبالغ مالية لمنتسبين قبيل توجههم للاقتراع، فضلاً عن إدخال أجهزة الهاتف إلى محطات التصويت.

وفي هذا الصدد قالت المتحدث باسم مفوضية الانتخابات نبراس أبو سودة، إنّ “فرق المفوضية منتشرة وتراقب جميع المراكز، وستتخذ إجراءات قانونية رادعة في حال ثبتت هذه الخروقات”.

وأكّدت أبو سودة في تصريح صحفي، أنّ “رفع شعارات حزبية داخل مراكز الاقتراع يعد خرقًا واضحًا ينافي شفافية الانتخابات”.

وحول شكاوى عن غياب المراقبين عن مراكز الانتخابات، قالت المتحدثة، إنّ “المفوضية مستمرة برصد الشكاوى وتدقيقها في جميع المحافظات، كما يتم استقبال جميع الشكاوى عن الدوائر والمحطات واتخاذ اللازم”.

وأوضحت أبو سودة في الوقت ذاته، أنّ “سجلات الناخبين من النازحين تتيح لهم التصويت في مواقعهم، وتمنع توجيههم إلى محافظاتهم الأصلية”، تعليقًا على شكاوى أشارت إلى منع بعض النازحين من التصويت من قبل السلطات.

وأكّدت أبو سودة إصدار بطاقات انتخابية لجميع النازحين ممن يحق لهم التصويت والبالغ عددهم أكثر من 120 ألف شخص، مشيرة إلى أنّ النازحين خارج المخيمات “لا يعدون ضمن التصويت الخاص”.

وشددت أبو سودة، أنّ “لجان الرصد تعمل حاليًا للنظر في الخروقات الخروقات المتعلقة بالعملية الانتخابية، وتنتظر التقارير لاتخاذ الإجراءات التي ستعلن فور انتهاء التصويت الخاص”.

وأعلن مستشار رئيس الوزراء لشؤون الأمن الانتخابي مهند نعيم، في وقت سابق، إحالة ضباط للتحقيق بسبب الترويج لحملات انتخابية أثناء التصويت الخاص.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى