العرب والعالماهم الاخبارعاجل

فلسطيين.. اعتداءات واعتقالات للاحتلال والمستوطنين في الضفة

النور نيوز/ بغداد
تواصل قوات الاحتلال عمليات الدهم والتفتيش والاعتقالات في الضفة الغربية المحتلة والقدس، في إطار مسلسل اعتداءات يومية تنفذه ضد الفلسطينيين.

وفي هذا السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الأحد، سبعة شبان من محافظة رام الله، بينهم ثلاثة من مدينة البيرة، وهم :توفيق أحمد عمر، وعلي هاني أبو الخير، وعميد الناهض. وجرى اعتقالهم عقب مداهمة منازلهم.

واعتقلت قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: عمر محمد البرغوثي، من بلدة كوبر، وعبد المعطي الرفاعي من بلدة كفر عين، ومحمد مصطفى موسى، ومحمد ناصر الخواجا من بلدة نعلين.

ومساء السبت، أصيب فلسطيني خلال اعتداء نفذه مستوطنون بالأغوار الشمالية شمال شرق الضفة الغربية المحتلة، السبت، فيما اعتقل الجيش الإسرائيلي طفلا من إحدى بلدات محافظة جنين شمال الضفة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في طوباس والأغوار الشمالية معتز بشارات، إن مستوطنين يستقلون 3 سيارات اقتحموا قرية “الرأس الأحمر” في الأغوار الشمالية.

وأضاف بشارات، في بيان، أن المستوطنين قاموا بترويع السكان الفلسطينيين، والاعتداء بالضرب على المواطن زيد إبراهيم أبو ظهر، حيث جرى علاج الأخير ميدانيا عقب إصابته برضوض.

وفي الأغوار الشمالية أيضا، قال بشارات إن 6 سيارات بداخلها مستوطنون ومعهم نساؤهم وأبناؤهم عاودوا، مساء السبت، الدخول إلى معسكر مهجور للجيش الإسرائيلي بجانب حاجز “تياسير” شرق محافظة طوباس (شمالا).

وأكد بشارات أن هؤلاء نفس المستوطنين الذين حاولوا قبل ذلك أكثر من مرة إقامة بؤرة استيطانية داخل المعسكر.

وأشار إلى وجود قوات من الجيش الإسرائيلي في المكان خلال تواجد المستوطنين.

وفي سياق آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، الطفل ثائر عبد الله تركمان (15 عاما) من بلدة يعبد جنوب غربي جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة، بحسب “وفا”.

وأضافت أنه جرى اعتقال الطفل “تركمان” أثناء تواجده على مدخل بلدته، فيما كثفت من تواجدها في محيط بلدات يعبد، وكفيرت، وعرابة، ونزلة زيد، وهي من بلدات محافظة جنين (شمالا).

ويعتقل الاحتلال نحو 4850 فلسطينيا في 23 سجنا ومركز توقيف، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلا، و520 معتقلا إداريا (دون تهمة)، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

قطع مستوطنون، عشرات أشجار الزيتون المثمرة في بلدة بورين جنوب نابلس.
وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس لـ”وفا”، إن مستوطنين قطعوا عشرات أشجار الزيتون في الجهة الشرقية الجنوبية لأراضي بورين، تعود ملكيتها للمواطنين أكرم ابراهيم عمران وتمام عيد.

وأضاف أن قطع أشجار الزيتون في تلك المنطقة المحاذية لمستوطنة “يتسهار”، يأتي بالتزامن مع انطلاق موسم قطاف الزيتون، حيث تتكرر اعتداءات المستوطنين على المزارعين الفلسطينيين، بهدف ضرب الموسم، الذي يشكل ركيزة مهمة في اقتصاديات المواطنين الفلسطينيين، وصمودهم على أراضيهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى