اخبار العراقاخبار عامة

حيدر العبادي يعلق على إعادة المفسوخين من الحشد الشعبي

النور نيوز/ بغداد

قال رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، السبت، إن هناك تسييساً في الملف الأمني العراقي، مشيراً إلى أن عودة المفسوخة عقودهم، من الحشد الشعبي بتلك الطريقة، لن تحل أصل المشكلة.

وأوضح العبادي في لقاء متلفز أنه “نحتاج إلى حيادية القوات الأمنية، وعدم تسييس الملف الأمني، وهناك تدخل سياسي في الملف الأمني العراقي”.

وأضاف، “الآن طرح ملف 30 ألف درجة للحشد الشعبي تحت عنوان (إعادة المفسوخة عقودهم) خلال فترة انتخابية، وهذه إساءة للحشد وتسييس للحشد”، مبينا أن “القرار غير موجود في الموازنة، ويعتبر (تلزيك)، واعترضنا على القرار”.

وبين، أن “القرار لم يحل أصل المشكلة، ويتمثل بصرف راتبين فقط كونه غير موجود ضمن بنود الموازنة، ويحتاج إلى تخصيص 450 مليار دينار في كل سنة ضمن الموازنة”.

واشار إلى أنه “من الواضح تم تمشية الأمر لشهرين فقط، والانطباع العام يشير إلى استخدام الملف الأمني والحشد في العملية الانتخابية، وهذه إساءة للعملية الانتخابية والمرجعية”.

ولفت إلى أنه “لا يجوز زج المنظومة الأمنية في الصراع الانتخابي”، موضحاً أن “هناك موضوعات متعلقة بسيادية الدولة وقرارها، وهل القرار الذي يصدر في العراق قرار عراقي أم خاضع لدول خارجية؟.. يجب أن تكون المصلحة العراقية رقم واحد في اتخاذ القرارات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى