اخبار العراق

حامد الجبوري لـ”النور”: رشحت للانتخابات لإعادة حقوق الحويجة وتنمية الزراعة ودعم الفلاح

النور نيوز/ بغداد
أكد المرشح عن الدائرة الثالثة في محافظة كركوك حامد خلف الجبوري، ان ترشحه للانتخابات البرلمانية المقبلة، هدفه إعادة الحقوق لقضاء الحويجة والعمل على تشريع القوانين التي تدعم الزراعة والفلاحين، فضلا عن تنشيط القطاع الخاص وتشغيل المعامل والمصانع التي توفر فرص العمل.

وقال “حامد الجبوري” المرشح عن الدائرة الثالثة تسلسل 38 في تصريح لـ”النور نيوز”، “رشحت نفسي للانتخابات البرلمانية إيمانا مني بضرورة التغيير كون منطقتي وأهلي في محافظة كركوك عامة والحويجة والنواحي التابعة لها بشكل خاص تعاني مشاكل في مختلف المجالات، والمدينة غير ممثلة في الحكومة بما يلبي احتياجات أبنائها”.

وأوضح، ان “أبرز مشكلات واحتياجات الحويجة مشكلة البطالة التي تفاقمت بسبب سوء توزيع الاستحقاقات الوظيفية والتمييز بينهم، أما الرعاية الاجتماعية فقد اقتصرت على عوائل معينة وبعضها غير مستحق”.

وبشأن المؤسسات والمنظمات الدولية والمحلية، بين المرشح عن الدائرة الثالثة في كركوك، ان “دورها ضعيف وأصحاب السلطة والقرار يتحكمون في نشاطاتها وبرامجها، مما أدى الى عدم استفادة الأسر الفقيرة والمتعففة منها”.

وأشار “حامد الجبوري”، الى ان “برنامجي الانتخابي يتضمن معالجة مشكلة البطالة من خلال توفير بيئة آمنة وتنشيط القطاع الخاص وجلب الاستثمار وتشغيل المعامل والمصانع، والذي يوفر بدوره فرص عمل تستوعب البطالة الموجودة”.

وحول معالجة الواقع الزراعي، أكد الجبوري، اننا “سنعمل داخل مجلس النواب على تشريع القوانين لتنمية الزراعة وتوفير المواد الزراعية كالبذور والسماد الكيمياوي والمبيدات، فضلا عن الزام الدولة باستلام المحاصيل وحماية المنتج والاسعار”.

وشدد على “أهمية دعم وتشجيع الفلاح لزراعة المحاصيل الصناعية كالقطن وغيرها، وإنشاء المصانع اللازمة لاستيعاب المحصول”، مشيرا الى ان “برنامجي يتضمن توفير ساحات او سايلوات في جميع نواحي الحويجة لاستيعاب محصولي الحنطة والشعير”.

ودعا المرشح عن تحالف العقد الوطني في كركوك، أهالي وأبناء الحويجة ونواحيها الى “المشاركة الفاعلة في الانتخابات وعدم تفويت الفرصة التي لن تتكرر الا بعد مرور 4 سنوات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى