اخبار العراق

المرشحة أحلام الهمّات تستعرض لـ”النور” مشاكل التربية والتعليم وتشدد على حقوق المحاضرين

النور نيوز/ بغداد
إستعرضت المرشحة عن الدائرة الرابعة في محافظة نينوى “أحلام محمد سعيد الهمّات”، مشاكل التربية والتعليم، وخاصة في المناطق والقرى البعيدة عن مركز المدينة، فيما شددت على حقوق المحاضرين والكوادر التدريسية.

وقالت “أحلام الهمّات” المرشحة عن الدائرة الرابعة في نينوى تسلسل (39) في تصريح لـ”النور نيوز”، ان “هناك مناطق كثيرة تابعة لقضاء تلعفر وخاصة في القرى البعيدة عن مراكز المدن تعاني ومنذ سنوات طويلة من عدم وجود المدارس الكافية لتغطية العدد المتوفر من السكان والأهالي الموجودة فيها”.

وأوضحت، انه “في حال وجدت مدارس فإنها تفتقر في كثير من الحالات إلى سد حاجتها من الكوادر التدريسية، فترى المدرس او المعلم يتولى تدريس أكثر من مادة بالإضافة إلى مهامه الإدارية كمدير او معاون، وهذا يؤثر سلبا في ازدياد نسبة التسرب الدراسي ويزيد نسبة الأمية”.

ونوهت المرشحة عن تحالف العقد الوطني في نينوى، الى انه “لا يخفى عليكم أن سيطرة داعش على مناطقنا ولسنوات عديدة، فرضت أفكاراً ومناهجاً مشوهة للأطفال وللشباب”، مشددة على “ضرورة الإهتمام بجوانب التربية والتعليم وتنميتها من أجل إزالة آثار تلك الأفكار ومعالجتها بطريقة علمية صحيحة من خلال المتابعة الدقيقة لمستوى التعليم”.

وبشأن المحاضرين، أعربت الهمّات، عن “دعمها لتثبيت جميع المحاضرين على الملاك التربوي”، مؤكدة “سنسعى للحصول على عقود وزارية للمحاضرين، لضمان حقوقهم، والاستمرار في عطائهم لخدمة هذا البلد”.

وتابعت، انه “لزاماً علينا ان نولي مجال التربية والتعليم القدر العالي من الأهمية، وتأهيل مؤسساتنا التربوية، واعادة النظر في سد احتياجات المناطق والقرى البعيدة عن مراكز المدن التي تعاني من نقص شديد في الكوادر التدريسية والعدد الغير الكافي من المدارس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى