اهم الاخبارتكنلوجياعاجل

هجوم على “فيسبوك” بسبب القواعد الأخلاقية للمنشورات

النور نيوز/ بغداد
سلطت صحيفة التايمز البريطانية الضوء على التسريبات الأخيرة من داخل فيسبوك، ومدى “النفاق المؤسسي” في الشركة مع إدراكها التام بأنها تفعل عكس ما يجب عليها.

أما صحيفة “وول ستريت جورنال” فنشرت تحت عنوان “ملفات فيسبوك” قائلة إن “المنصة سمحت لملايين المشاهير بنشر محتوى كان من الممكن منع المستخدمين الآخرين من مشاركته. وأثار المسؤولون التنفيذيون ناقوس الخطر بشأن استخدام فيسبوك من قبل عصابات المخدرات وتجار البشر، لكن الشركة كانت بطيئة في التصرف”.

وبحسب ما نشرت هيئة الإذاعة البريطانية، أضافت الصحيفة: “لقد أصبح الموقع بؤرة للتعليق ضد اللقاح، على الرغم من تعهد مارك زوكربيرغ، مؤسس فيسبوك، بأنه سيصبح وسيلة لحث الناس على التطعيم ضد كوفيد-19”.

وأشارت إلى أن “الأمر الأكثر ضررا كان ربما الاعتراف بأن موقع إنستغرام التابع لفيسبوك يضر بصغار السن، ولكن لم يتم فعل أي شيء حيال ذلك”.

وقالت التايمز إن هناك جانبين مهمان في ذلك: “يتمثل أحدهما في المدى الذي يمكن للمشرعين، إذا كان فيسبوك غير راغب أو غير قادر على منع ظهور المحتوى الضار على منصاته، أن يجعلوه يفعل ذلك”.

في سياق متصل، تنوي “إنستغرام” التي تملكها “فيسبوك” تشجيع المستخدمين على عدم التركيز فحسب على المنشورات التي تروّج للنموذج المثالي لجسد المرأة النحيفة والرشيقة القوام، إثر صدور مقال مفحم في “وول ستريت جورنال” حول تداعيات محتويات الشبكة على الصحتين النفسية والجسدية للمراهقات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى