اخبار العراق

شمل بغداد ونينوى والبصرة.. التخطيط تطلق نتائج مسح المؤسسات الصغرى

النور نيوز/ بغداد

أطلقت وزارة التخطيط، اليوم الاحد، نتائج المؤسسات الصغيرة والصغرى والمتوسطة الذي نفذه الجهاز المركزي للإحصاء، بالشراكة مع البرنامج الانمائي لأمم المتحدة وبدعم من الوكالة الامريكية للتنمية والذي جرى تنفيذه في محافظات “بغداد ونينوى والبصرة”.

وأكد وكيل الوزارة في كلمة له القاها بالنيابة عن وزير التخطيط، بحسب بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، ان “هذا المسح يعد الاول في العراق ويأتي في ضوء توجهات وزارة التخطيط لمعالجة واصلاح الاقتصاد الوطني وتفعيل استراتيجية النهوض بالقطاع الخاص واعطائه الدور المطلوب وتمكينه من المساهمة الفاعلة في تحريك عجلة الاقتصاد بجميع قطاعاته”.

وأضاف، ان” المرحلة الثانية للمسح ستكون بمنهجية جديدة ومتطورة من خلال التعاون المستمر مع برنامج الامم المتحدة الانمائي، والدعم المقدم من قبل هذا البرنامج لإنجاز جميع الانشطة والفعاليات المكلف بها الجهاز المركزي للإحصاء”.

وأشار الى ان” نتائج المسح شملت مجالات بحث متعددة منها تمويل تلك المؤسسات والصعوبات التي توجهها في الحصول على القروض والخدمات المالية والمصرفية، فضلا عن معرفة مدى استخدام التكنولوجيا والتقنيات الحديثة والتجارة الالكترونية، وكذلك التعرف على نسبة المؤسسات المملوكة من قبل النساء ورائدات الاعمال وما يواجهن من مشاكل تتعلق بالحصول على التمويل من جهات رسمية مثل المصارف والمؤسسات المالية”.

من جانبه، أكد السفير الأمريكي في العراق ماثيو تولر في كلمه له، ان القطاع الخاص في العراق لديه القدرة ليكون محركا اساسيا لتنمية الاقتصاد وخلق فرص العمل وتمكين النساء والشباب من اضافة قيمة لمجتمعاتهم ، مبديا استعداد بلاده لدعم جهود الحكومة العراقية في تطوير القطاع الخاص.

من جهتها، أكدت مديرة البرنامج الانمائي للأمم المتحدة في العراق زينة احمد، ان اطلاق هذا المسح يعد خطوة أولى ضرورية لنمو وازدهار قطاع المشاريع الصغرى والصغيرة والمتوسطة في العراق.

وأضافت، ان البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة منح الأولوية لدعم جهود حكومة العراق في جهودها لتنمية القطاع الخاص جنباً إلى جنب مع الجهود الوطنية للتنوّع الاقتصادي وتعزيز سبل العيش المستدامة وإيجاد فرص العمل.

وأشارت، الى ان نتائج المسح ترسم صورة واضحة لواقع القطاع في العراق من خلال تشخيص الاحتياجات والتحديات وفرص النمو، ويدعم التوجه الاستراتيجي لحكومة العراق نحو التنوع الاقتصادي للبلاد.

الى ذلك، أوضح رئيس الجهاز المركزي للإحصاء ضياء عواد، ان المسح يهدف الى توفير بيانات ومعلومات لجميع الجهات الفاعلة التي تحتوي على نوع وعدد وتوزيع الأعمال الرسمية وغير الرسمية، فضلا عن زيادة واستكمال الإحصاءات المعدّة من قبل الجهاز المركزي للإحصاء حول خصائص المؤسسات.

وتابع، وكذلك التعرف على الخلل في السياسات، وإخفاقات السوق والحواجز المؤسسية التي تمنع المؤسسات من تحقيق إمكاناتها واندماجها في كتل أكبر.

ونوه الى ان هذا المسح استند إلى جهود وزارة التخطيط و الجهاز المركزي للإحصاء والمنظمات الدولية، بما في ذلك برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ووكالة التنمية الدولية التابعة للولايات المتحدة.

وجاء في البيان، انه تضمن المؤتمر جلسة حوارية ترأسها مستشار وزارة التخطيط مهدي العلاق والتي شملت عدة عروض عن نتائج المسح في المحافظات الثلاثة وريادة المرأة ودورها في القطاع الخاص، فضلا عن التمويل والتسهيلات المصرفية كذلك تسجيل الشركات بين الواقع والطموح وايضا البرنامج الانمائي لدعم المؤسسات.

وشارك في المؤتمر عدد من وكلاء الوزارات والمديرون العامون، وممثلي المنظمات الدولية والهيئات الدبلوماسية وممثلي القطاع الخاص والجهات ذات العلاقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى