اخبار العراقاخبار عامةاهم الاخبار

تجمع عشائري للمرشح الأبرز في نينوى خلف الحديدي: بوحدتنا معاً .. نعمر ديارنا (صور)

النور نيوز/ نينوى 

تعهد المرشح الأبرز في محافظة نينوى، عن الدائرة الخامسة، خلف الحديدي، تسلسل (81)، بالوقوف مع جماهير الدائرة، وتمثيلهم في البرلمان المقبل، كما شكر جهودهم لدعمه، واعتبرها ثقة غالية.

وتالياً نص البيان الذي صدر عن التجمع:

بوحدتنا معاً .. نعمر ديارنا

 

بهذا الشعار افتتح الاستاذ خلف الحظَّات الحديدي مؤتمره العشائري الانتخابي في منطقة تل عبطة والخاص بوجهاء وشيوخ العشائر الداعمين للأستاذ خلف الحديدي.

 

وقد زاد المؤتمر شرفاً حضور معالي الدكتور نوري الدليمي وزير التخطيط السابق الذي تجشم عناء السفر من بغداد إلى نينوى لحضور المؤتمر بمعية الاستاذ يونس هاشم نائب رئيس مجلس الشورى المركزي في الحزب الاسلامي العراقي وبحضور قيادة الحزب وعلى رأسهم الاستاذ سلطان الجميلي مسؤول مركز نينوى والاستاذ ازهر البياتي مسؤول ملف الانتخابات في المركز.

 

وقد بلغ عدد الحضور في هذا المؤتمر أكثر من (750) وجيهاً مثَّلوا أكثر من عشرين عشيرة داعمة للأستاذ خلف الحديدي واهمهم عشيرة الحديديين بجميع أفخاذها والعكيدات والبكارة وغيرهم من العشائر الأخرى في مناطق تل عبطة والشورة وجنوب الموصل والذين يمثلون آلاف الناخبين المجمعين على انتخاب الاستاذ خلف الحديدي.

 

وقد ألقى معالي الدكتور نوري الدليمي كلمة في المؤتمر حثَّ فيها الحضور الكريم على بذل كل ما في وسعهم لإيصال مرشحهم الى البرلمان وأن من اختاروه هو خير من يمثلهم في المرحلة القادمة، وقد لاقت كلمته اهتماماً كبيراً من قبل الحضور.

 

كما ألقى المرشح الأستاذ خلف الحديدي كلمة تعهد فيها بالوقوف معهم وتمثيلهم في البرلمان القادم كما شكر جهودهم الحثيثة لدعمه وأنها ثقة غالية على قلبه ولن يضيعها.

 

كما احتوى المؤتمر إلقاء عدد من الكلمات لشيوخ ووجهاء العشائر الداعمة للمرشح والتي أثبتت في كلماتها دعمها اللامحدود لمرشحنا.

وكان لعقد المؤتمر في هذا الوقت بالذات وحضور شخصيات مهمة ومرموقة مثل معالي الدكتور نوري الدليمي الاثر الكبير والفائدة العظيمة وكانت المنطقة بحاجة لهذا المؤتمر لإثبات وجود مرشحنا أمام المنافسين.

 

بعدها أقيمت مأدبة غداء كبيرة تليق بالحضور الكريم.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى