اقتصاداهم الاخبار

النفط يهبط بعد اتفاق أوبك+.. والذهب يترقب بيانات العمل

النور نيوز/ اقتصاد
هبطت أسعار النفط، الخميس، بعد أن اتفقت أوبك+ على إبقاء سياستها الخاصة بالعودة التدريجية للإمدادات إلى السوق دون تغيير.

وجاء اتفاق أوبك+ في الوقت الذي ترتفع فيه الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم وتظل فيه الكثير من شركات التكرير الأمريكية، وهي مصدر رئيسي للطلب على الخام، متوقفة عن العمل.

ونزل خام برنت 15 سنتا أو ما يعادل 0.2 بالمئة إلى 71.44 دولار للبرميل بحلول الساعة الـ0650 بتوقيت غرينتش، بعد أن تراجع أربعة سنتات أمس الأربعاء. ونزل الخام الأمريكي 20 سنتا أو ما يعادل 0.3 بالمئة إلى 68.39 دولار للبرميل بعد أن زاد تسعة سنتات في الجلسة السابقة.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، أمس الأربعاء على مواصلة سياسة التخلص التدريجي من تخفيضات قياسية للإنتاج بإضافة 400 ألف برميل يوميا كل شهر إلى السوق.

لكن أوبك+ رفعت توقعها للطلب في 2022 بينما تواجه أيضا ضغوطا لتسريع زيادات الإنتاج من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، التي قالت إنها “سعيدة” بأن المجموعة أعادت تأكيد التزامها بزيادة الإمدادات.

وفي أسواق المعدان، استقرت أسعار الذهب، الخميس، إذ يحجم المستثمرون عن القيام برهانات كبيرة إلى حد بعيد مترقبين قراءة للوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة تُعتبر مهمة للجدول الزمني لتقليص مجلس الاحتياطي الاتحادي للتحفيز.

ولم يطرأ تغير يُذكر على الذهب في التعاملات الفورية عند 1814.58 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة الـ0646 بتوقيت غرينتش، بينما جرى تداول الذهب مستقرا في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة عند 1816.50 دولار.

وقال دانيال هاينز المحلل لدى إيه.إن.زد “السوق تترقب نشر بيانات الوظائف للحصول على القليل من التوجيه بشأن كيف ستُوضع توقعات التضخم في نهاية المطاف”.

وبينما من المقرر أن تصدر بيانات طلبات إعانة البطالة الأمريكية بحلول الساعة الـ1230 بتوقيت غرينتش في وقت لاحق اليوم، ستنشر وزارة العمل تقرير الوظائف في القطاعات غير الزراعية لشهر أغسطس آب غدا الجمعة.

ويتوقع 80 خبيرا اقتصاديا استطلعت رويترز آراءهم أن تبلغ الوظائف التي أُضيفت في أغسطس آب في المتوسط 728 ألفا.

وكان جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي قال الأسبوع الماضي إن تعافي سوق العمل سيحدد الموعد الذي سيبدأ فيه البنك المركزي الأمريكي خفض مشترياته للأصول.

ويُعتبر الذهب تحوطا من التضخم وعدم استقرار العملة الناجمين عن تدابير التحفيز الكبيرة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد انخفضت الفضة 0.1 بالمئة إلى 24.15 دولار للأوقية ونزل البلاتين 0.5 بالمئة إلى 997.27 دولار.

وتراجع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 2439.18 دولار للأوقية.

وفي الولايات المتحدة، ربما تستغرق مصافي تكرير النفط أسابيع لاستئناف نشاطها بعد أن ضرب الإعصار إيدا المنطقة، فيما تواجه العمليات انقطاعات للكهرباء والمياه، ما سيعرقل الطلب على النفط على الأرجح.

وقالت الهيئة المنظمة لأنشطة الطاقة البحرية في الولايات المتحدة إن شركات الطاقة تسارع لإعادة تشغيل المنصات وخطوط الأنابيب في خليج المكسيك الأمريكي، فيما لا يزال إنتاج نحو 1.4 مليون برميل يوميا من النفط متوقفا.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس إن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت 7.2 مليون برميل وإن إمدادات المنتجات النفطية التي تقدمها شركات التكرير زادت إلى مستوى قياسي بالرغم من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى