اخبار العراقاخبار عامة

شنكالي يطلق توقعات ’متفائلة’ بشأن نسب المشاركة في الانتخابات

النور نيوز/ بغداد

توقع القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، ماجد شنكالي، الأحد، أن تكون نسبة المشاركة في الانتخابات المقبلة 50%، مشيراً إلى أن انسحاب كتلة سائرون انسحاب شكلي، لأنها لم تقدم شيء رسمياً.

وقال شنكالي، في لقاء متلفز، إن “قانون الأحزاب الجديد يخدم الأحزاب الكبيرة، ولو بقي القانون السابق لدخلت الكثير من الأحزاب الصغيرة في الانتخابات”.

وأضاف، “لا أستطيع أن أقول أن سائرون انسحبت، لأنها لم تقدم شيء بهذا الشأن وهو انسحاب شكلي”، موضحاً أن “صناديق الاقتراع هي مصدر التغيير الوحيد”.

وعن تحالفات الديمقراطي الكردستاني، أكد شنكالي أن، حزبه “ليس لديه أي تحالفات مع أي جهة؛ بل توجد تفاهمات ما بعد الانتخابات، وسنكون جزءاً من الحكومة ما بعد الانتخابات”، موضحاً أن “المشاركة الحقيقية في الانتخابات المقبلة ستكون قرابة الـ 50%، لأنها تعتمد على التنظيمات الحزبية في المناطق، وهناك إقبال كبير على الانتخابات رغم العراقيل”.

وأشار إلى أن “مشاركة الكرد ستكون مكثفة وأكثر من العرب، ففي كل الانتخابات السابقة والانتخابات المقبلة أيضا مشاركة الكرد أكبر من العرب، لأنه لدينا حزبين كبيرين منظمين”، نافياً “وجود قوى كردية تفكر بالانسحاب من الانتخابات”.

ولفت إلى أن “انسحاب حامد المطلك وإياد علاوي من الانتخابات بسبب عدم وجود ثقل سياسي، إذ انحصر الثقل داخل القوائم السنية، بين تحالفيّ عزم، وتقدم، وفي الأحزاب الكردية، لدى الحزبين الكبيرين، أما في المكون الشيعي هناك تنافس كبير بين الأحزاب الشيعية”.

وتابع القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني “لا يوجد سبيل للتغير الا بطريقتين، إما الانتخابات أو الانقلاب على النظام، ونحن نرفض الانقلاب لذا لا سبيل للتغير من دون الانتخابات”.

وأوضح أن “قوى اللادولة الموازية للدولة بنفس الوقت هي جزء من الدولة، ويجب أن تكون الحكومة المقبلة حكومة أغلبية سياسية، أما إذا عادت نفس آلية التشكيل السابقة فستعود التظاهرات خلال أقل من 60 يوماً على تشكيل الحكومة”.

وبشأن قانون الانتخابات، بين شنكالي “كنا معارضين على قانون الانتخابات، فنحن نريد المحافظة دائرة واحدة وهو يخدم أحزاب تشرين والأحزاب الصغيرة، لكن لم يسمع كلامنا وأصر الجميع على هذا القانون الذي فصلته سائرون”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى