اخبار العراقاهم الاخبارعاجل

المفوضية تبرر طرد كادرها في الموصل وتنفي ارتباطه بزيارة الحلبوسي

النور نيوز/ بغداد

أكدت المفوضية العليا للانتخابات، يوم السبت، أن التغييرات التي أجرتها في مكتبها بمحافظة نينوى كانت بسبب وجود إخفاقات إدارية وتسيب في الالتزام بأوقات الدوام الرسمي.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، جمانة غلاي، في تصريح صحفي إن “مفوضية الانتخابات اجرت هذه التغييرات في مكتبها بنينوى، شأن إداري لمصلحة العمل ومقتضيات مصلحة العمل الانتخابي”.

وأضافت أن “إجراء هذه التغييرات في مكتب محافظة نينوى جاءت نتيجة ملاحظة اللجان وجود اخفاقات ادارية وعدم الالتزام بساعات العمل الرسمي، خصوصاً ونحن في العد التنازلي لإجراء الانتخابات وهذا الامر لا يتحمل أي إخفاق في العمل الانتخابي كوننا الآن ضمن مرحلة الاقتراع والاستعداد لإجراء الانتخابات المبكرة في موعدها المحددة”.

ولفتت غلاي إلى أن “توجيهات رئيس مجلس المفوضين بشأن ضرورة قيام اعضاء مجلس المفوضين والمديرين العامين بزيارة المكاتب الانتخابية في المحافظات لمتابعة العمل في المكاتب ومراكز التسجيل والمخازن واداء الموظفين وهذه اللجان دائما لديها جولات في كل مكاتب المحافظات”.

يشار الى ان مفوضية الانتخابات أصدرت في 29 تموز الجاري أمراً بإعفاء مسؤولي مكتب انتخابات نينوى والكادر المتقدم العامل فيه واستبدالهم بأشخاص آخرين، وهو ما أثار الكثير الجدل والاستنكار من قبل بعض الكتل والاحزاب السياسية، واتهم بعضها رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بالوقوف وراء هذه التغييرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى