اخبار العراق

مكافحة الإرهاب يلقي القبض على 14 إرهابياً في مُحافظات مُختلفة

النور نيوز / بغداد

أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، ان جهاز مكافحة الإرهاب  تمكن من إلقاء القبض على 14 إرهابياً في مُحافظات مُختلفة من العراق، فضلا عن ضبط متفجرات.

وقال اللواء يحيى رسول في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، انه “بتوجيه من القائد العام للقوات المُسلحة واشراف رئيس جهاز مُكافحة الإرهاب، وبجُهد نوعي ودقيق وجهت تشكيلات جهاز مُكافحة الإرهاب ضربة كُبرى لبقايا عصابات داعـش الإرهابية ، بعد إن تمكنت من القاء القبض على 14 إرهابياً في مُحافظات مُختلفة من عموم البلاد”.

وأوضح رسول، انه” ابتدأت العمليات بالقاء القبض على القيادي في عصابات داعـش المُكنى أبو معاذ في مُحافظة بغداد والذي أدلى بمكان وكر إرهابي في منزل مُهدم داخل منطقة اللطيفة جنوبي العاصمة، عُثر فيه على مواد متفجرة ووثائق لعُنصرين إرهابيين، تمكن من خلالها جهاز مُكافحة الإرهاب من التعرف عليهما وتقديمهما للعدالة”.

وأضاف، ان” فُرسان الجهاز نفذوا عملية نوعية فُككت من خلالها شبكة إرهابية مُكونة من 6 عناصر داخل مُحافظة الأنبار غربي البلاد حيث شهدت العملية جُهد دقيق امتاز بالسُرعة الاحترافية بُغية عدم هروب أحد عناصر هذه الشبكة المُرتبطة ببعضها البعض”.

وأشار رسول، الى انه “على ضوء معلومات استخبارية فورية نجح جهاز مُكافحة الإرهاب باحباط عملية لتفجير ابراج الطاقة الكهربائية في مُحافظة ديالى بعد أن ألقت تشكيلات الجهاز القبض على العُنصر الإرهابي الذي حاول تنفيذ هذه العملية الجبانة.
كما وتم إلقاء القبض على إرهابي في شمالي مُحافظة صلاح الدين”.

وتابع، ان” أبطال جهاز مُكافحة الإرهاب نفذوا سلسلة عملياتهم الناجحة بعملية موجعة لما تُسمى كتيبة القعقاع جاءت بالتنسيق مع أسايش مُحافظة السُليمانية بعد أن أُلقي القبض على قياديين من قيادتها وهم كُل من :
١- الإرهابي المُكنى ( أبو علي ) والذي يشغل منصب ما يسمى أمر مفرزة عسكرية .
٢- الإرهابي المُكنى ( أبو خنساء ) والذي يشغل منصب ما يسمى أمر مفرزة الدفاع الجوي”.

وأكد جهاز مُكافحة الإرهاب، للشعب العراقي، أن اليد التي تحاول العبث بأمن هذا الوطن ستُقطع وأن داعـش مهما بحث عن الملاذ الآمن لن يجده فهؤلاء هُم دُعاة الخراب والفكر المتطرف وأن الوصول أليهم حتمي لا محالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى